انطلاق الاحتفالات الرسمية باليوم الوطني للمملكة المغربية بمعرض “إكسبو 2020 دبي” العالمي

انطلقت صباح اليوم الأحد بالمعرض العالمي “إكسبو دبي 2020 ” الاحتفالات الرسمية باليوم الوطني للمملكة المغربية، بحضور وفد مغربي رفيع، يترأسه رئيس الحكومة السيد عزيز أخنوش، ويضم بالخصوص وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة، والسيدة نادية فتاح العلوي وزيرة الاقتصاد والمالية، المندوبة العامة للجناح المغربي في هذه التظاهرة العالمية.

ويشمل برنامج هذه الاحتفالات التي يحضرها عن الجانب الإماراتي الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات، ومعالي ريم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لإكسبو دبي، والشيخ سلطان بن أحمد الجابر ، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ورئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، بالإضافة الى لقاءات رسمية ،عروضا متنوعة ، سواء داخل الجناح المغربي، أو في عدة فضاءات أخرى من ضمنها ساحة الوصل القلب النابض لاكسبو دبي 2020 .

ويشكل الاحتفال باليوم الوطني للمملكة ، الذي تحضره أيضا شخصيات رفيعة المستوى من عوالم مختلفة، فرصة لتسليط الضوء على ثقافة المغرب، الضاربة في التاريخ ، فضلا عن الإنجازات التي احرزتها المملكة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والعلمية وغيرها.

يذكر أن جناح المغرب بالمعرض يقام تحت شعار ” موروث للمستقبل.. من الأصول الملهمة إلى التنمية المستدامة” ، ويتموقع في قلب “منطقة الفرص” القريبة مـن جناح البلد المضيف، دولة الإمارات العربية المتحدة، وغير بعيد عـن ساحة الوصل، القلب النابض لموقع “إكسبو 2020 دبي”، ويتيح للزوار ، إشباع فضولهم في التعرف على ثروات وتقاليد تنفرد بها المملكة ،وتشكل عنوان تميز تاريخها الألفي.

وتنطلق رحلة الزائر للجناح المغربي، من قاعة في الطابق الأرضي ،تنضح بعبق تاريخ المملكة ،حيث تعرض بها، بالإضافة إلى صورة كبيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والى جانبها علم المملكة، وثائق تؤرخ لروابط البيعة الشرعية التي جمعت على الدوام بين الشعب المغربي بمختلف مكوناته ومناطقه وضمنها الأقاليم الجنوبية ، والسلاطين العلويين، لتتواصل نحو الطوابق السبعة عبر مسار متدرج حول فناء واسع مزين بالزرابي المغربية ،ومشيد بتقنيات بناء تحاكي المدن المغربية القديمة ،بأزقتها الضيقة والممتدة، ضمن أسلوب معماري أصيل.

ويشكل جناح المغرب في هذه التظاهرة العالمية، منصة لتقاسم رؤية المملكة الاستراتيجية لمستقبل أكثر استدامة.

وبالإضافة إلى اقتراحه برمجة فنية وثقافية واقتصادية وعلمية متنوعة، يبرز الجناح المغربي أمام أنظار العالم، التزام المملكة من أجل مستقبل كوكب الأرض، وكذا ثراء بلد قوي بكفاءاته المقيمة داخل وخارج الوطن، علاوة على دينامية التطور التي انخرط فيها.

ويقام “إكسبو دبي 2020 ” الذي تأجل تنظيمه السنة الماضية ،جراء جائحة فيروس كورونا، على مساحة 4.38 كلم مربع ، تحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل”.

وتعتبر هذه التظاهرة الدولية ، التي تشكل أكبر تجمع ثقافي في العالم ،حاضنة الأفكار الأكثر تأثيرا في العالم، إذ يحفز على تبادل الرؤى الجديدة ويلهم التحرك نحو إيجاد حلول واقعية لتحديات العالم الحقيقية.

ويتيح “إكسبو 2020 “، وهو الأول من نوعه الذي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، لملايين الزوار، الاطلاع على تجارب أكثر من 200 جهة، بما في ذلك دول، ومنظمات متعددة الأطراف، وشركات، ومؤسسات تعليمية ، من خلال آلاف التظاهرات والتجارب الاستكشافية المبهرة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...