تعزيز الحضور الأمني بحدود سبتة بعد “شائعة الاقتحام”

تعرف منطقة باب سبتة صباح اليوم السبت تعزيز الحضور الأمني من أجل التصدي لأي محاولة اقتحام من طرف المهاجرين والقاصرين، خاصة بعد إشاعة الاقتحام التي حدثت الليلة الماضية عندما توجه المئات من المهاجرين والقاصرين نحو باب سبتة للدخول.

وتمكنت القوات المغربية من التصدي وتفرقة المهاجرين والقاصرين وإبعادهم عن حدود سبتة، في الوقت الذي تقرر تعزيز الحضور الأمني بزيادة أعداد العناصر الأمنية.

ومن جانبها قررت القوات الأمنية الإسبانية الرفع من درجة التأهب والحذر، وزيادة العناصر الأمنية، للتصدي لأي اقتحام، سواء من المهاجرين أو القاصرين المغاربة.

وتأتي هذه الإشاعات والمحاولات مع اقتراب رأس السنة وبداية احتفالات “الكريسماس”، حيث يعتقد الكثير من المهاجرين ان المراقبة تكون في هذه الفترة متراجعة مما سيُسهل عليهم اقتحام الحدود.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...