جمعية مهنيي فنون الطباعة في الذكرى الأولى لتأسيسها.. عرفان وتكريم لمهنيي فنون الطباعة بجهة طنجة

نظمت الجمعية المهنية لفنون الطباعة، بمناسبة الذكرى الأولى لتأسيسها، بشراكة مع شركة « نيولت كراف « NEOLTGRAF – GROUPE ARKEOS حفل تكريم لقدماء مهنيي فنون الطباعة، جرت أطواره، يوم الأربعاء الماضي بأحد الفنادق الفاخرة بطنجة.

عرف هذا اللقاء حضورا وازنا من أساتذة ومنتخبين وإعلامييــن ونشطاء بالمدينة، إلى جانــب بعض مهنيي مجال الطباعة وأسرهم، كما تميز اللقاء بتنشيط الإعلامي القدير عبد اللطيف بنيحيى.

استهلت فعاليات النشاط، بكلمة ترحيبية من كمال المزود : المسؤول التجاري والتقني بجهة الشمال والشرق «نيولت كراف «رحب فيها بالحضور، كما حيا الجمعية على مبادرتها وعلى انفتاحها على مختلف الفعاليات المعنية، مقدما عبارات الشكر والامتنان للثقة التي حظيت بها الشركة والتي ستتوج بتوقيع عقد الشراكة مع الجمعية.

تلته كلمة لنبيل إفزارن، رئيس جمعية مهنيي فنون الطباعة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أعرب فيها عن ترحيبه وشكره باسم الجمعية لكافة الحضور والشركاء، كما تناول بإيجاز إرهاصات نشأة الجمعية المقترنة بأزمــة «كورونا»، حيث كان البحث عن سبل الخروج من الأزمة من أبرزطموحها، معتبرا أن الانفتاح على الجميع وتوحيد الجهود من خلال تفعيل الشراكات والتعاون هوأنسب الحلول.

استمرت الفعاليات بإلقاء كلمة المختار بنجلون : المدير التجاري لشركة NEOLTGRAF – GROUPE ARKEOS، طرح فيها نظرة شاملة عن الشركة، منتوجاتها، خط إنتاجها وشركائها، فضلا عن كلمة السيـد عبد الحق بخات، مدير جريدتي طنجة والشمال، عبر من خلالها عن تهنئته للبادرة النوعية للجمعية التي استطاعت في ظرف وجيز من تأسيسها أن تعيد الاعتبار لهــذه المهنــة وتعطيها مكانتها التي تستحقها من خلال جمعها لهذا الشمل واستعدادها للمستقبل، كما أعرب عن افتخاره واعتزازه بممارسة هذه المهنة، منذ سبعينيات القرن الماضي.

وقد كان اللقاء مناسبة لتوقيع اتفاقية شراكة أبرمت بين جمعية مهنيــي فنـــون الطباعة بجهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة وشركة « NEOLTGRAF – GROUPE ARKEOS
وقبل الختام، انطلق الحفل التكريمــي لفائدة قدماء حرفيي فنون الطباعــة، عرفانا وتقديرا لمجهوداتهم وعطائهــم المتفانـي لهذه المهنة النبيلة وقد شمل التكريم بعضا من الرمـــوز التارخييـــن، كالإسباني “خون خوصي سانشيز كاليرلو” من قدماء المطبعيتين الأجانب المقيمين بطنجة، الراحل عبد القــادر البغيــــل، تلميذ «إيــرولا» الراحــل الحاج أحمد العربــي الفيلالي، الأب الروحــي لللافتات الإشهارية اليدوية، الراحل الحاج الطيب الشويخ (تطوان) بالإضافة إلى مجموعــة من المهنيين على رأسهــم عبــد الحق بخــات، مقتني المطابع المغربية والدولية، الشهيرة بطنجة، مصطفى أشرقــي، محمد السباب، عبد القادر المسفيوي (جريدة طنجة) الراحل عبد الله اللاهلال (تطوان) ، محمد البعقيلي (مطبعة طنجــة) عبد المجيـــــد العروســي (مؤسسة ألطوبريس ـ طنجــــة) لحسن الصروخ، الراحل عبد الحميد بن شريفة (مطبعة كرافيكاس نورطي)، عبد الرؤوف الصنهاجــي، عبد اللطيف الحــــداد (مطــبـعــــة القـــدس ـ تطـــوان) عبد اللطيـف العابــدي (القصر الكبير) المفضل دكــون، محمـــد ليـــمـوري، أحمــد إفزارن وغيرهم.

وفي الختام، أقيم حفل موسيقي أندلسي قامت بتنشيطه فرقة أبناء وبنات «زرياب» بطنجة مع استراحــة شــاي، حيث استحسن الحاضرون هــذه المبادرة الطيبة، خاصة الجهود اللافتة لهذه الجمعية، الحديثة العهد التي وضعت على عاتقها خدمة الشؤون والقضايا المستجدة للمهنيين، بالتعاون مع الشركاء والمعنيين.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...