لشبونة.. تقديم فندق “بيستانا طنجة سيتي سنتر” المرتقب افتتاحه يوم 22 نونبر

و.م.ع

أقيم مساء الجمعة في لشبونة، حفل تقديم وإطلاق فندق “بيستانا طنجة سيتي سنتر”، الذي سيفتتح يوم 22 نونبر الجاري.

وبهذه المناسبة، هنأ سفير المغرب بالبرتغال السيد عثمان باحنيني إدارة مجموعة بيستانا، وخاصة السيد خوسيه روكيت، مدير التطوير، على اختيار طنجة، المدينة الأسطورية العريقة ذات الموقع الجغرافي المتفرد، بوابة القارة الإفريقية، التي ألهمت العديد من الكتاب والرسامين.

وأكد الدبلوماسي المغربي أن هذه المدينة تشهد، بفضل رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نهضة حقيقية وتطورا استثنائيا، ببنية تحتية حديثة، ولاسيما ميناء طنجة المتوسط وخط القطار فائق السرعة والمناطق الصناعية.

كما رحب باختيار المجموعة للمغرب، حيث ستقوم باستثمارها الثاني، وتعتزم مواصلة استثماراتها في مدن أخرى بالمملكة.

وذكر بلاغ لسفارة المغرب في لشبونة، أن طنجة، البوابة نحو مضيق جبل طارق ومن حيث ترى أوروبا على مرمى البصر، تستضيف الفندق الثاني لمجموعة “بيستانا”، بالشراكة مع “أنفرافنت”، أكبر مجموعة متعددة الجنسيات من أصل برتغالي.

ومن خلال هذا الافتتاح، اكتسبت مدينة طنجة مؤسسة فندقية جديدة تضم 120 غرفة، على غرار بيستانا الدار البيضاء، تستهدف الشركات.

ويندرج الفندق، الذي يقع في قلب مدينة طنجة، بالقرب من خليج طنجة مارينا، في سياق دينامية الاستثمار في قطاع السياحة والأعمال بالمغرب.

مستفيدة من موقع متميز في منطقة تزداد انفتاحا على العالمية، تقع وحدة بيستانا طنجة الجديدة بالقرب من محطة القطار فائق السرعة، حي أعمال يتضمن مركز تسوق وسينما ومساكن فاخرة.

من جهته، قال خوسيه ثيوتونيو، الرئيس المدير العام لمجموعة فنادق بيستانا، إن “طنجة تحظى بشعبية تقليدية بين رجال الأعمال والسياح المغاربة والفرنسيين والإسبان، لكن لديها القدرة، أيضا، على جذب المزيد من البرتغال وأيضا جنسيات أخرى”.

وأضاف السيد ثيوتونيو “مع تنامي دينامية الأعمال والسياحة والصناعة، أصبحت طنجة قريبة بشكل متزايد من أوروبا، بالإضافة إلى ارتباطها بالمدن الكبرى في جنوب-غرب المغرب بواسطة القطار فائق السرعة”.

حضر هذا الحفل، مدير العمليات إفريقيا في مجموعة فنادق بيستانا بيدرو مارتينز، والمدير التجاري الإقليمي في المغرب يوسف قرواش، وشخصيات أخرى.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...