المضيق : دار الشعر تنظم “ليلة الوفاء” احتفاء بعيد الاستقلال

و.م.ع

احتضن مسرح لالة عائشة بمدينة المضيق، مساء الاربعاء، حفلا فنيا وثقافيا أطلقت عليه “ليلة الوفاء”، والذي نظمته دار الشعر بتطوان بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل –قطاع الثقافة- وعمالة المضيق الفنيدق، وذلك عشية الاحتفال بالذكرى ال 66 لعيد الاستقلال، بمشاركة “مجموعة السهام” والفرقة النحاسية لمدينة صفرو، برئاسة فؤاد التدلاوي، تخللتها قراءات شعرية، مع تنظيم معرض تشكيلي .

وتميزت “ليلة الوفاء” بحضور ثلة من الفنانين والمثقفين، وعشاق مجموعة السهام، حيث سافرت المجموعة بعشاقها وجمهورها العريض، الذي حج من مدينة المضيق ونواحيها، إلى بداياتها الاولى منذ أربعة عقود، بعدما قدمت روائع أغانيها الخالدة والرائعة، وصولا إلى ألبومها الاخير “تعيش بلادي”.

كما كان لعشاق الكلام المرصع والموزون موعدا مع شعراء من الدار البيضاء والمضيق، حيث اعتلى منصة الشعر كل من الشاعر عبد المجيد مشفيق، أحد مؤسسي مجموعة السهام وعميدها، إلى جانب الشاعرين الواعدين فاطمة فركال وعاطف معاوية، من مدينة المضيق.

كما أثثت بهو مسرح لالة عائشة لوحات تشكيلية جميلة لكل من الفنانين التطوانيين محمد الشويخ وسعيد ريان، حيث عرضا آخر إبداعاتهما التشكيلية.

وأبرز المدير الاقليمي لوزارة الشباب والثقافة والتواصل –قطاع الثقافة- بتطوان أحمد اليعلاوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، أن تنظيم هذا الحفل الفني والثقافي يروم إطلاع الناشئة وعموم المواطنين بأهمية ذكرى عيد الاستقلال، وأيضا للتأكيد على مسار التنمية الذي يعرفه المغرب في شتى المجالات، وأن الثقافة والفن حاضرين بقوة في المحطات الرئيسية والوطنية.

وشدد اليعلاوي على أن الثقافة لها حضور ودور كبير في تنمية البلاد، وأن المغرب ربط بشكل وثيق بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتنمية الثقافية، حرصا منه على الأمن الثقافي للمملكة.

وفي تصريح مماثل، أكد مدير دار الشعر بتطوان مخلص الصغير، أن دار الشعر وبمناسبة الذكرى السادسة والستين لعيد الاستقلال إرتأت أن تنظم وتقدم احتفالية وطنية كبرى من خلال “ليلة الوفاء”، حيث أقيمت هذه السنة بمدينة المضيق، في سياق تجديد اللقاء مع هذه المدينة الجميلة، وكذا في اطار انفتاح دار الشعر على الفضاءات المجاورة لها بالجهة.

وأشار الصغير إلى أن “ليلة الوفاء” هي ليلة وفاء للشهداء الذين ضحوا من أجل هذا الوطن، وهي كذلك ليلة وفاء للشعراء المشاركين، الذين أغلبهم من مدينة المضيق، وهي أيضا وفاء للكلمة والأغنية الملتزمة، من خلال استضافة مجموعة السهام، التي تمثل نموذجا للالتزام الشعري وللظاهرة الغيوانية، التي طبعت مرحلة السبعينات من القرن الماضي.

يشار إلى أن دار الشعر بتطوان، وفي سياق انفتاحها على الظاهرة الغيوانية، سبق لها أن استضافت مجموعة “ناس الغيوان”، في افتتاح الدورة الأولى من “مهرجان الشعراء المغاربة” بتطوان سنة 2018، لتستضيف هذه السنة “مجموعة السهام” بوصفها واحدة من أهم الفرق التي تمثل الظاهرة الغيوانية بالمغرب، كما سبق لدار الشعر بتطوان أن أقامت تظاهرة سابقة بمدينة المضيق، وهي تظاهرة “بحور الشعر”، شهدت مشاركة الشاعر والروائي المغربي الطاهر بنجلون، إلى جانب عدد من الشعراء والكتاب المغاربة، في مكتبة شاطئية خلال شهر غشت 2018.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...