هروب 20 مسافرا من طائرة مغربية كانت متجهة لتركيا بعد هبوطها اضطراريا بإسبانيا

شهد مطار “بالما دي مايوركا” الاسباني، مساء أمس الجمعة، حالة من الاستنفار، بسبب فرار حوالي 20 شخصا، من طائرة كانت متوجهة من المغرب صوب تركيا، قبل أن تضطر للهبوط اضطراريا بالمطار، بسبب تدهور صحي لأحد الركاب.

وحسب صحيفة “الباييس” الاسبانية، فإن السلطات الاسبانية قررت إغلاق المطار وتحويل كافة الرحلات القادمة إليه، بعد فرار حوالي 20 مسافرا من الطائرة، بحيث تم القبض على 7 أشخاص.

ووفق ما كشفت عنه صحيفة الباييس، فإن الحادث وقع حوالي الساعة الثامنة والنصف مساء أمس الجمعة، عندما هبطت طائرة تابعة للعربية للطيران، بشكل اضطراري في مطار بالما دي مايوركا، حيث تم إبلاغ سلطات المطار بضرورة نقل راكب إلى المستشفى بسبب وضعه الصحي، ليتبين في الأخر أن الشخص لا يعاني من أي مشكل، بل الوضع كان مخططا له.

وأفادت الصحيفة، أن عددا من المسافرين استغلوا الوضع وغادروا الطائرة ليفروا داخل المطار في محاولة من أجل البقاء داخل التراب الإسباني، وهو ما دفع السلطات الإسبانية إلى إغلاق المطار بشكل كامل.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...