درك العرائش يحرر مخالفة وهمية في حق السائقين ومرافقيهم

بشكل غير مفهوم، يواصل عناصر الدرك الملكي بالعرائش، مخالفة التعليمات الصادرة سلفا من السلطات الرسمية حيث يقوم عناصرها بتحرير عدد من المخالفات المتعلقة بالكمامات في السيارات الخاصة.

وحسب ما توصلت به جريدة “طنجة نيوز”، فقد قام بعض عناصر الدرك الملكي، بمحطة الأداء العرائش بالطريق السيار، صباح اليوم الجمعة، بتحرير مخالفات لسائقي سيارات خاصة بحجة “عدم ارتدائهم الكمامات داخل سياراتهم”.

وأكد أحد الأشخاص الذين حررت في حقه مخالفة “عدم ارتداء الكمامة الوقاية” (300 درهم)، كيف يعقل أن نرتدي أنا وصديقي الكمامة داخل سيارتي الخاص ونحن في الطريق السيارة..

وأضاف المشتكي الذي رفض توقيع محضر المخالفة، من غير المنطقي ان ترتدي الكمامة في الطريق السيار لأن شخصا ما يركب معك السيارة، وهذا الشخص نفسه تتقاسم مع كل أنشطتك اليومية.

وحاول عدد من المواطنين تفسير اللبس بكون الكمامة غير إجبارية للراكب في سيارة خاصة، بينما يعتبر ارتداؤها إجباريا في سيارات الأجرة و النقل المهني و الحافلات، غير أن كل تلك المحاولات باءت بالفشل بسبب تعنت عنصري الدرك اللذان قابلا تلك التفسيرات بالتجاهل و الإصرار على تحرير مخالفات تفتقد للسند القانوني.

هذا و طالب عدد من المواطنين الذين حررت مخالفات في حقهم بسبب عدم ارتدائهم للكمامات داخل سياراتهم الخاصة من الإدارة المركزية لجهاز الدرك الملكي بضرورة التدخل لوقف مثل هاته الممارسات التي يقوم بها بعض عناصر الدرك و التي تسيء للجهاز و تضرب عمق الإصلاحات التي ما فتئت مصالح الدرك المركزية تقوم بها لتحسين و تجويد علاقاتها و خدماتها مع المواطنين.

في ظل كل هاته المعطيات، يتساءل المواطنون، هل القانون الخاص بعناصر الأمن الوطني ليس هو نفسه القانون الخاص بعناصر الدرك، وهل عناصر الدرك بالعرائش لهم تعليمات مخالفة لجل سريات المغرب؟ و كيف يمكن تفسير ما وقع علما أن الهدف من وضع الكمامة هو حماية الصحة الخاصة و العامة و ليس ترهيب المواطنين بغرامات و مخالفات تفتقد للمنطق و للسند القانوني، فهل سيتدخل مسؤولي الدرك لتوضيح اللبس والضبابية التي ما تزال لدى بعض العناصر الدركية فيما يتعلق بتعاملها مع السيارات الخاصة؟

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...