شبهات “توزيع الأموال” تحوم حول عملية التصويت بتطوان العتيقة

قال نشطاء تطوانيون بمواقع التواصل الاجتماعي أن سير عملية التصويت في المكاتب المخصصة لذلك في المدينة العتيقة، تعرف خروقات تتعلق بتوزيع الأموال على الناخبين لشراء الأصوات.

وذكر عدد من النشطاء ان ما يحدث يسهل اكتشافه، وبالتالي يطالبون بتدخل السلطات المحلية من أجل وضع حد لهذه الخروقات التي تسيء للاستحقاقات الانتخابية الهامة بالبلاد.

وأشار نشطاء أخرون، أنه إذا كانت ظاهرة “شراء” الأصوات في المدينة العتيقة مستفحلة، فإن باقي الأحياء تعرف بدورها هذا النوع من الخروقات.

إعلان

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الاقبال على مكاتب التصويت بالمغرب انطلق مع الثامنة صباحا، وبلغت نسبة التصويت إلى غاية منتصف النهار إلى 12 بالمائة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...