طنجة.. الكتابة المحلية لحزب الاتحاد الدستوري تنفي وجود خلاف بين الزموري والعيدوني

تداولت بعد المواقع الإعلامية والصفحات الفيسبوكية أمس الخميس، خبر كاذب يتضمن خلاف عبد السلام العيدوني وكيل لائحة الاتحاد الدستوري بمقاطعة بني مكادة ومحمد الزموري المنسق الجهوي لنفس الحزب المرشح في الانتخابات البرلمانية عن دائرة طنجة أصيلة، الأكاذيب روجت بأن هناك خلاف حاد بسبب سحب الدعم المالي من طرف المنسق الجهوي للحملة الانتخابية لمقاطعة بني مكادة.

وعليه تؤكد الكتابة المحلية للحزب بمقاطعة بني مكادة، في بلاغ لها، لا أساس لهذا الخبر من صحة، وتؤكد في ذات الوقت أن الحملة بالمقاطعة تعيش ظروف صحية جيدة، وتحترم البرتوكول التي أوصت به وزارة الداخلية المتعلق بكوفيد19، كما تعرف الحملة بمقاطعة بني مكادة تجاوب وتعاطف الساكنة مع عبد السلام العيدوني، وهذا ما دفع الخصوم السياسية للتشويش على حملة حزبنا العتيد بعدما ارتبكت ميدانياً في التواصل المباشر مع المواطنين.

ويضيف نفس بلاغ، أن هذه الأكاذيب والأفعال الغير الأخلاقية التي تتنافى مع القيم الديمقراطية والمنافسة الشريفة، زادت الحزب قوة وعزيمة لمواصلة النضال، مما سيدفع الأجهزة الإقليمية للحزب في شخص المنسق الجهوي محمد الزموري إلى زيارة مناضلات ومناضلي الحزب بمقاطعة بني مكادة وتقديم لهم الدعم المعنوي الكامل.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...