“أسترازينيكا” تطور لقاحا جديدا ضد “كوفيد-19”

أعلنت مجموعة أسترازينيكا المصنعة للأدوية، اليوم الجمعة، نتائج مشجعة لعلاج يمكنه الحد بشكل كبير من خطر الإصابة بأشكال حادة من “كوفيد-19” وأعراضها.

وجرى تطوير الدواء المصنوع من مزيج جسمين مضادين، في البداية، كعلاج للأشخاص الذين اصيبوا بالمرض.

وأوضحت أسترازينيكا، في بيان، أن تجربة جديدة شملت 5197 مشاركا لم يصابوا بالمرض، أظهرت انخفاضا بنسبة 77 في المائة في الإصابة المرفقة بأعراض، مع عدم تسجيل حالات خطرة.

إعلان

وكانت تجربة سابقة لعقار “إيه.زي.دي. 7442” أظهرت أنه يقلل فقط من خطر الإصابة بالأعراض بنسبة 33 في المائة، وهي نتيجة اعتبر في يونيو أن ليس لها دلالة إحصائية.

وقال مايرن ليفين، المحقق الرئيسي في التجربة، إن البيانات تظهر أن جرعة واحدة يمكن أن “تمنع بسرعة وفعالية أعراض كوفيد-19”.

وأضاف: “مع هذه النتائج المثيرة، قد يكون هذا العقار أداة مهمة في ترسانتنا لمساعدة الأشخاص الذين قد يحتاجون إلى أكثر من اللقاح للعودة إلى حياتهم الطبيعية”.

وتأمل المجموعة في أن يستخدم الدواء إلى جانب اللقاحات للأشخاص الذين يحتاجون إلى مزيد من الحماية، موفرا ما يصل إلى 12 شهرا من المناعة.

ومولت الحكومة الأمريكية تطوير العقار، ولديها اتفاقات مع المجموعة لتلقي 700 ألف جرعة منه.

ويفترض أن ترسل الشركة، الآن، البيانات إلى السلطات الصحية في الولايات المتحدة للحصول على إذن استخدام طارئ محتمل أو موافقة مشروطة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...