كوفيد19.. أسرة الإنعاش بطنجة ممتلئة بأشخاص غير ملقحين والحوامل والشباب ورضيعين اثنين

كشف البروفسور هشام سباعي، أستاذ التعليم العالي في التخدير والإنعاش وطب الطوارئ بكلية الطب والصيدلة بطنجة، عن أرقام تكشف حجم النكسة الوبائية التي تعرفها مدينة طنجة بسبب الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات بفيروس كورونا، وذلك على غرار مجموعة من المدن المغربية خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وكتب في تدوينة عبر حسابه على موقع فايسبوك أن نسبة إشغال آسرة الإنعاش والعلاجات المكثفة بمستشفى دوق دو طوفار بطنجة بلغت 54 بالمئة، حيث تشمل هذه النسبة فئات عمرية مختلفة، منها 12 مريضا تتراوح أعمارهم بين 30 و 44 سنة، و 3 نساء حوامل، ورضيعين يبلغان من العمر 7 و 9 أشهر على التوالي، طفل يبلغ من العمر 13 سنة، و18 مريضا تتراوح أعمارهم ما بين 50 و 73 سنة.

وأضاف أن إحصاء هذه الأرقام تم دون احتساب 60 مريضا بالمستشفى يستعينون بقارورات الأكسجين من أجل التنفس ومرضى آخرين يتابعون علاجهم بمنازلهم.

إعلان

وأوضح أن 98 بالمئة من هؤلاء المصابين بالفيروس لم يتلقوا اللقاح المضاد لكوفيد-19، و90 بالمئة منهم وصلوا إلى المستشفى في حالة متقدمة من المرض، و92 بالمئة منهم تمكن الفيروس من الانتشار بنسبة 75 بالمئة على مستوى الرئة.

ودعا إلى أخذ العبرة من هذه الأرقام من أجل الالتزام بالتدابير الحاجزية والإقبال على مراكز التلقيح.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...