إعلان

الحسيمة منارة المتوسط : إنجاز 484 مشروعا بكلفة 448 مليون في قطاع التربية الوطنية

و.م.ع

تم في إطار برنامج التنمية المجالية “الحسيمة منارة المتوسط” إنجاز 484 مشروعا في قطاع التربية الوطنية بكلفة مالية إجمالية قدرها 448 مليون درهم.

إعلان

وأكد بلاغ لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، صدر إثر زيارة ميدانية لعدة مشاريع اليوم الخميس، أن هذا الورش الملكي الهام شكل “فرصة حقيقية لمحاربة الهدر المدرسي بإقليم الحسيمة، خصوصا بالوسط القروي”، مبرزا أنه مكن من تغطية الطلب على التمدرس بالوسطين الحضري والقروي.

في هذا الصدد، أشار البلاغ إلى أنه تم إحداث ثانويتين تأهيليتين و7 ثانويات إعدادية و5 مدارس جماعاتية و3 مدارس ابتدائية و5 داخليات، بالإضافة إلى تعويض البناء المفكك لـ 579 حجرة دراسية، فضلا عن إصلاح 26 مؤسسة تعليمية و284 حجرة دراسية.

إعلان

واعتبر المصدر نفسه أن برنامج “الحسيمة منارة المتوسط” كان له “أثر إيجابي” على عدة مؤشرات تربوية بالإقليم، حيث انتقل عدد التلميذات والتلاميذ المستفيدين من الأقسام الداخلية من 2400 إلى 3527، كما تضاعف عدد المستفيدين من خدمات النقل المدرسي، منتقلا من 3769 إلى 7403 مستفيدا، في حين تناقص عدد الأقسام المشتركة، وانخفض عدد التلاميذ بالأقسام أيضا.

في هذا الإطار، ساهم هذا البرنامج في تراجع نسبة الاكتظاظ في الابتدائي من 2,25 إلى 0,49 في المائة، وفي الثانوي الإعدادي من 9,09 إلى 0,18 في المائة، وفي الثانوي التأهيلي من 3,72 إلى 2,12 في المائة، وكذا في انخفاض نسبة الهدر المدرسي في الابتدائي والثانوي الإعدادي والتأهيلي بثلاث نقط كأقصى حد.

أما بخصوص نسبة التمدرس، فقد شهدت ارتفاعا كبيرا في التعليم الأولي بـ 50 نقطة، وفي الابتدائي بـثلاث نقط، وفي الثانوي الإعدادي بـخمس نقط وفي الثانوي التأهيلي بسبع نقط ونصف، كما عرفت نسبة تمدرس الفتاة تحسنا ملحوظا، إذ بلغت 100 في المائة في الابتدائي ، و 66,40 في المائة في الثانوي الإعدادي بزيادة ثلاث نقط، و 47 في المائة في الثانوي التأهيلي بزيادة اثنتي عشرة نقطة.

كما انعكس توسيع العرض التربوي وتطور هذه المؤشرات إيجابيا على نسبة النجاح في المستويات الإشهادية، حيث ارتفعت بثمان نقط في الابتدائي و 10 نقط في الثانوي الإعدادي وثلاثين نقطة في الثانوي التأهيلي.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...