غرق 36 مهاجرا بين طنجة وإسبانيا خلال النصف الأول من 2021

قالت منظمة “كامينادو فرونتيراس” الحقوقية، إن عدد المهاجرين الذين لقوا حتفهم في مضيق جبل طارق بين طنجة وجنوب إسبانيا، خلال النصف الأول من سنة 2021 بلغ 36 ضحية.

وأضافت ذات المنظمة المتخصصة في الدفاع عن حقوق المهاجرين، إن هذا العدد لقي حتفه غرقا خلال محاولات للهجرة السرية انطلقت من شمال المغرب نحو جنوب إسبانيا، من فاتح يناير إلى غاية متم يونيو من السنة الجارية.

كما أشارت المنظمة، أن العدد الإجمالي للمهاجرين الذين غرقوا أو اختفوا خلال محاولات للهجرة إلى إسبانيا، تجاوز ألفين شخصا، من ضمنهم أكثر من 300 امرأة، وحوالي 100 طفل.

إعلان

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...