إعلان

شخص يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد أن أضرم النار بنفسه داخل كاتدرائية بطنجة

إعلان

لفظ شخص أنفاسه الأخيرة، اليوم الجمعة، متأثرا بحروق خطيرة أصيب بها بعد أن أضرم النار في جسده، يوم الثلاثاء الماضي، بحومة إسبانيول بمدينة طنجة.

إعلان

وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الضحية (نور الدين ،أ ،57 سنة)، كان داخل كاتدرائية “القلب المقدس”، وقام بصب كمية من البنزين على جسده وإضرام النار.

إعلان

وحسب مصادر من عين المكان، فإن المعني بالأمر كان يشتكي من مشاكل مع زوجته التي تشتغل بالكاتدرائية التي وقع بها الحادث.

وقد تم نقل الشخص المعني الذي أصيب بحروق من الدرجة الثالثة إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...