إعلان

أسرة الطبيب الضحية تستعد لنقل جثمانه من طنجة إلى فاس.. وتفاصيل مروعة بشأن الجريمة

تستعد أسرة الطبيب الذي تم العثور عليه أمس الثلاثاء، جثة هامدة جراء تعرضه لجريمة قتل بشعة، لنقل جثمانه من مدينة طنجة إلى مدينة فاس لدفنه هناك.

إعلان

ووفق معطيات جديدة بشأن التشريح الطبي الذي تم إخضاع جثة الطبيب له، تبين أنه تعرض لـ3 طعنات غائرة على مستوى الصدر، و 3 طعنات أخرى على مستوى البطن، وفصل رأسه عن جسده، إضافة إلى قطع عضوه التناسلي.

إعلان

وتجري السلطات الأمنية تحقيقا موسعا للوصول إلى الجناة الذين ارتكبوا هذه الجريمة البشعة، في حين من المنتظر أن يتم إخراج الجثة من مستودع الأموات في اتجاه فاس بعد العصر.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...