إعلان

والي الجهة مطالب بالتدخل لوضع حد لخروقات “قائدة” بطنجة

منذ تعيينها على رأس الملحقة الإدارية 16 بطنجة، شهدت المنطقة مجموعة من الخروقات تقع أمام مرأى “القائدة”، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر “البناء السري”.

إعلان

وحسب مجموعة من سكان أحد الأحياء التابعة لتراب الملحقة، فإن القائدة رغم إبلاغها قبل وأثناء وقوع عملية “البناء السري” لم تتدخل وفضلت إغلاق هاتفها على أن تتدخل فقط لتطبيق القانون ولا شيء غيره.

وأكد المشتكون في اتصالهم ب “طنجة نيوز” أن أحد الأحياء شهد بداية شهر رمضان، تحويل غرفة إلى “محل تجاري” سيسبب إزعاجا لسكان الحي خصوصا في الطوابق السفلى القريبة جدا من المحل.

إعلان

وأضافت نفس المصادر، أن “مقدم” الحي شوهد أكثر من مرة يزور المنزل المذكور، دون تطبيق القانون ومنع صاحب المنزل من إتمام أشغال الهدم وتحويل الغرفة لمحل تجاري.

وتتوفر مجلة طنجة نيوز، على مراسلات هاتفية مع “القائدة” المعنية، يتم إخبارها بخرق القانون الذي يقع في تراب المقاطعة التي تشرف عليها.

ومن هنا، نوجه نداءاً عاجلا لوالي الجهة السيد محمد امهيدية، بالتدخل العاجل لوضع حد للخروقات التي تقع بالملحقة الإدارية 16 بطنجة.

ولنا عودة في موضوع لاحق، لخروقات أخرى يتم تسجيلها في الملحقة المعنية.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...