إعلان

أصيلة.. نفايات مجهولة تستنفر جمعية بيئية والأخيرة تطالب بفتح تحقيق

رباب السويحلي

إعلان

طالبت جمعية « زيليس » لحماية البيئة بعمالة طنجة أصيلة بفتح تحقيق في قضية الاعتداء الجرمي التي يتعرض له إحدى شواطئ مدينة أصيلة من طرف شاحنة تلقي بنفايات تجهل نوعيتها.

إعلان

إعلان

ويتضمن الطلب المرسل إلى باشا مدينة أصيلة، بتاريخ 11 مارس، « أن الاعتداء الجرمي الذي تعرض له شاطئ لالة رحمة والمتمثل في قيام شاحنة بإلقاء نفايات تجهل نوعيتها ومدى تأثيرها على البيئة ومخالفة لما ينص عليه القانون 28.00 المتعلق بتدبير النفايات والتخلص منها « والقانون رقم 81.12 المتعلق بالساحل »، واعتبارا لخطورة الفعل المقرف ضد هذا الفضاء والذي يدخل في إطار أو نطاق الجرائم المنصوص والمعاقب عليها قانونا، وتعدي صريح على حقوق المواطنين والمواطنات في بيئة سليمة يكفلها الدستور والمعاهدات والمواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب ».

ولتفادي مثل هذه الجرائم البيئية فإن الجمعية كما وضحت لنا أنها أستنفرت جميع الإجراءات المسطرية للتبليغ والتوجيه إلى الجهات المسؤولة، بسبب ما يعرف هذا الشاطئ بالخصوص من انتهاكات صارخة بفعل تلوثه بشتى أنواع النفايات مما يسبب مخاطر وأمراض وأوبئة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...