إعلانات

النصب والاحتيال في شوارع طنجة

يشتكي مجموعة من المارة بالقرب من بريد المغرب في شارع محمد الخامس بطنجة، من النصب والاحتيال الذي يتعرضون له من طرف أشخاص يدعون انتمائهم لشركة تجارية فرنسية.
يشتكي مجموعة من المارة بالقرب من بريد المغرب في شارع محمد الخامس بطنجة، من النصب والاحتيال الذي يتعرضون له من طرف أشخاص يدعون انتمائهم لشركة تجارية فرنسية.

إعلانات

وحسب شكاية أحد المتضررين، فإن أحد الأشخاص عرض عليه “قنينة عطر” خاصة بالنساء، بعد أن قام بتعريف نفسه بأنه مندوب إحدى الشركات التجارية الفرنسية، وقال له أنها مهداة لك بشرط أن تشتري “ريحة” أخرى خاصة بالرجال… ويضيف المتضرر أنه بعد أن رفض شراء هذا المنتوج رغم إلحاح البائع لأنه لا يمتلك المبلغ، أجابه البائع “واسير بحالك علاش واقف معايا…”.

إعلانات

نفس الأمر تكرر مع أحد الأشخاص، لكن القصة اانتهت هذه المرة بالدائرة الأمنية الثانية، بعد أن تطور الكلام بين البائع والزبون ليتحول إلى تبادل الضرب، مما أدى إلى تدخل الأمن.

والسؤال الذي يطرح نفسه هو: كيف يعقل أنه منذ أزيد من سنتين والمارة بشارع محمد الخامس يتعرضون للنصب ولكلام جارح من أشخاص يبيعون منتوجات وهمية ولايتوفرون على أي وثيقة تسمح لهم باستغلال أكبر وأهم شوارع المدينة، دون أن تتدخل السلطات وتضع حدا لهذا العبث التجاري والأخلاقي؟

طنجة نيوز

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...