إعلان

طنجة.. ساكنة حي المجاهدين 2 تطالب بإعادة النظر في التسمية الجديدة وترفض “قطاع المراعي”

إعلان

فوجئ سكان حي المجاهدين 2 (كدية الحاج التهامي) بمدينة طنجة، بقيام أعوان الجماعة بتعليق لوحات تحمل أسماء غريبة وهجينة لأزقة الحي مثل زنقة نبتة المكرمان، زنقة نبتة الشيكوريا، زنقة نبتة الحرف..

إعلان

وحسب رسالة وجهتها جمعية ياسمين المجاهدين 2 للبيئة والتضامن إلى كل من والي جهة طنجة تطوان الحسيمة ورئيس مقاطعة طنجة المدينة “مثل هذه الأسماء لا تستصيغها الأذن ويتلقاها السامع باستهجان لأنها تجانب الذوق السليم فضلا على أنها لا صلة لها بقريب أو بعيد بالذاكرة الجماعية”.

إعلان

وأكدت الجمعية، أن جميع سكان الحي عبروا عن عدم رضاهم التام على هذه الأسماء، ويسجلون استنكار لاختيار هذه التسميات الغريبة وعدم الموافقة عليها، ويرفضون تسمية الحي بـ “قطاع المراعي”.

ويطالب الساكنة بإزالة هذه اللوحات وإعادة النظر في تسمية الحي وأزقته جملة وتفصيلا؛ ويتشبتون بالاسم المعروف للحي وهو “تجزئة المجاهدين 2″، وهو اسم محفور في الذاكرة الجماعية للسكان، خصوصا وأن هذا الاسم ” تجزئة المجاهدين” هو الموجود في الرسم العقاري الأصلي للتجزئة، فضلا على أن الحي يحتضن مسجدا عريقا يسمى “مسجد المجاهدين”، فلماذا الرغبة في تشويه الذاكرة الجماعية ومسخها.

إعلان

وقد سبق لجمعية ياسمين المجاهدين 2 للبيئة والتضامن التي يرأسها ذ. مصطفى الزياني، أن قدمت للجماعة الحضرية ولمقاطعة طنجة المدينة مشروعا مفصلا لأسماء أزقة الحي، إيمانا منها بضرورة مساهمة المجتمع المدني في تدبير الشأن المحلي ولو بتقديم اقتراحات؛ لكن للأسف لم يتم اعتماد هذا المشروع فقط، بل إن الجهة المكلفة بتدبير هذا الشأن لم تكلف نفسها حتى الاستشارة مع الجمعية ضاربة عرض الحائط مبدأ الديمقراطية التشاركية المنصوص عليها في دستور المملكة.

إعلان

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...