إعلان

المغرب يزود المخابرات الأمريكية بمعلومات حول جندي أمريكي كان يخطط لعمليات إرهابية

إعلان

في إطار الالتزام الدولي بمكافحة الإرهاب، زودت المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (DGST) مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) بمعلومات مفصلة حول الجندي الأمريكي الموقوف في 19 يناير 2021، حسب ما أكده اليوم السيد حبوب الشرقاوي، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية (BCIJ).

إعلان

وأشار الشرقاوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن قضية الجندي الأمريكي المعروف بـ “العقيد بريدجز”، الذي اعتقل بالتنسيق بين مكتب التحقيقات الفيدرالي والجيش الأمريكي لتورطه في التخطيط لأعمال إرهابية بالإضافة إلى صلاته بعناصر تابعة لتنظيم “داعش”، استرعت، الصيف الماضي، انتباه المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بسبب توجهاته الجهادية وتشبعه بالفكر المتطرف.

واتهم الجندي الأمريكي، على وجه الخصوص، بالتخطيط لهجوم إرهابي ضد النصب التذكاري لأحداث 11 سبتمبر في مانهاتن بنيويورك. كما أنه متهم بمحاولة تقديم دعم مادي لتنظيم “داعش” الإرهابي ومحاولة اغتيال جنود أمريكيين.

إعلان

وتطلب هذا الأمر، يضف الشرقاوي، من المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني إبلاغ مكتب التحقيقات الفيدرالي، في شتنبر 2020، بمعلومات دقيقة حول هذا الجندي ونشاطه الإرهابي.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...