إعلان

مسن مغربي ينقذ شرطية بلجيكية من الموت على يد متظاهرين

قالت الشرطية كيلي التي تبلغ من العمر 37 عامًا ولتي تنتمي لوحدة من الشرطة الفدرالية لعدة صحف، اليوم الأأحد، أنها وجدت نفسها وحيدة ومحاصرة في ساحة ليدتس في سكاربيك من طرف عدة متظاهرين.

إعلان

وقالت أنها سقطت أرضا وقام العشرات من الشباب بركلها وشتمها، وأضافت: لن أنسى أبدًا وجوه هؤلاء الشباب المليء بالكراهية. تعرضت للضرب حوالي 30 مرة عندما سمعت فجأة رجلاً يصرخ عليهم توقفوا إنها إمرأة. كان رجلا مسنا مغربيا يسكن قرب الساحة وقد نزل من منزله وكان يلبس ملابس النوم ويصرخ فيهم ..لقد أنقذني من هؤلاء الشباب ، لولاه ربما كنت سأموت ركلا “..

للإشارة فقد جرح العديد من ضباط الشرطة وقد قامت نقابتهم بإعلان الاضراب بسبب ماسمته عدم تقديم وسائل الحماية وترخيص العمدة إمير كير للتظاهرة رغم ظروف الحجر الصحي وعدم تقديره خطورة الوضع.

إعلان

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...