الكلاسيكو الإسباني يــُــخلي شوارع طنجة من المارة

بدت جل شوارع مدينة طنجة، يوم أمس السبت، شبه خالية من المارة، وذلك قبل بدء مباراة الكلاسيكو الإسباني بين فريقي ريال مدريد وإف سي برشلونة بساعات، حيث كان أغلب مشجعي الفريقين بطنجة قد حجزوا مقاعدهم بمقاهي طنجة، أو أخذوا أماكنهم أمام شاشات التلفاز بالبيو
بدت جل شوارع مدينة طنجة، يوم أمس السبت، شبه خالية من المارة، وذلك قبل بدء مباراة الكلاسيكو الإسباني بين فريقي ريال مدريد وإف سي برشلونة بساعات،

حيث كان أغلب مشجعي الفريقين بطنجة قد حجزوا مقاعدهم بمقاهي طنجة، أو أخذوا أماكنهم أمام شاشات التلفاز بالبيوت في انتظار انطلاق المباراة.

إعلانات

بعض المواطنين، غير المهتمين بالمباراة، أكدوا لطنجة نيوز أن المدينة تكاد تعيش شللا تاما أثناء المباراة خصوصا، لدرجة أن “العثور على تاكسي صغير، تبدو مسألة صعبة للغاية رغم خلو الشوارع من الزبائن، وذلك لأن أصحاب التاكسيات أنفسهم أوقفوا العمل من أجل مشاهدة المباراة” يقول أحد الطنجاويين.
نفس الشيء تشهده العديد من محلات الخدمات والمواد الغذائية وغيرها، والتي توثر أن تغلق أبوابها دون الزبائن من أجل مشاهدة المباراة في جو هادئ.

لكن، بمجرد انتهاء المباراة، عادت الحيوية إلى شوارع طنجة ولوحظ الكثير من التجمعات، الشبابية خصوصا، أمام المقاهي وفي الأحياء الشعبية حيث تكثر الملاسنات الحادة حول أجواء المباراة ومدى استحقاق هذا الفريق أو ذاك للفوز.

يذكر أن الكلاسيكو الإسباني انتهى بالتعادل في مرحلة الإياب من البطولة الإسبانية، في انتظار ثلاث مواجهات أخرى قادمة بين الفريق في الكأس الأوروبية وكأس الملك.

إعلانات

ع.ا


قد يعجبك ايضا
جار التحميل...