هولندا: مغربي يحرق نفسه وعائلته تتهم مؤسسات بالإهمال

خرج من البيت باسما، وبعد وقت وجيز كان يرقد في مستشفى المدينة متفحم الجسد. إنها قصة سليم الذي حاول الانتحار حرقا.ما الذي يدفع شابا في مقتبل العمر لمثل هذا السلوك. “الظلم والإهمال”، تقول عائلته التي قررت عدم السكوت، وتعد لرفع دعوى قضائية أمام المحكمة ض
خرج من البيت باسما، وبعد وقت وجيز كان يرقد في مستشفى المدينة متفحم الجسد. إنها قصة سليم الذي حاول الانتحار حرقا.

ما الذي يدفع شابا في مقتبل العمر لمثل هذا السلوك. “الظلم والإهمال”، تقول عائلته التي قررت عدم السكوت، وتعد لرفع دعوى قضائية أمام المحكمة ضد الجهات المهملة. “إذا رأته والدتي ممددا هكذا كخشب متفحم، فستموت لا محالة بسكتة قلبية”، يقول شقيق الضحية.

عائلة سليم قررت رفع دعوى قضائية أمام المحكمة ضد مؤسسات تقول إنها تسببت في مرضه ودفعته لمحاولة الانتحار.

في الريبورتاج التالي يسلط الزميل محمد أمزيان الضوء على هذه الحادثة:

* تـُنشر هذه المادة في إطار الشراكة المعقودة بين المجلة الإلكترونية طنجة نيوز والقسم العربي في إذاعة هولندا العالمية.


قد يعجبك ايضا
جار التحميل...