إعلان

استمرار إهمال المرضى بمستشفى الدوق دو طوفار بطنجة يسقط ضحايا جدد

إعلان

كشفت حادثة وفاة شهدها مستشفى الدوق دو طوفار بمدينة طنجة، خلال الأسبوع المنصرم، أن “ظاهرة” إهمال المرضى لازالت مستمرة في هذا المستشفى رغم الانتقادات المتواصلة الموجهة له.

إعلان

إعلان

وحسب مصادر طنجة نيوز، فإن سيدة أربعينية فارقت الحياة في مستشفى الدوق دو طوفار الأسبوع الماضي، بسبب الإهمال ومعاناتها مع فيروس كورونا ومضاعفات مرض السكري.

وقالت ذات المصادر، أن الضحية، رغم إصابتها بكورونا ومرض السكري، إلا أن السبب الرئيسي في الوفاة هو الإهمال، حيث لم تتلقى العناية اللازمة، كما أنها سقطت من السرير الذي كانت تنام عليه، وظلت ملقاة على الأرض إلى أن فارقت الحياة، مخلفة ورائها زوج و3 أبناء.

إعلان

وتوجه أسرة الضحية أصابع الاتهام إلى الأطقم الطبية التي كانت مشرفة على الضحية، حيث لم تعطيها الرعاية الطبية اللازمة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...