إعلان

بالصور.. مسن عمره 100 سنة يهزم كورونا رفقة زوجته الثمانينية بالدار البيضاء

منذ بدأت المسامع تعتاد وقع عبارة “جائحة كورونا”، كان كبار السن على لائحة الفئات الأكثر تهديدا بالتداعيات الخطيرة للفيروس على صحتهم، لكن بعض القصص تكسر القاعدة لتفتح القوس على أخبار مفرحة تحكي قصص نجاة من موت محقق، وهو ما دفع الأطر الصحية بمستشفى الحي الحسني بالدار البيضاء، تقتطع من وقتها لحظات للاحتفاء بشفاء حالتين استثنائيتين.

إعلان

إعلان

إعلان

الحكاية بدأت منذ 10 أيام، حين استقبل المستشفى مسنا يقطن بالألفة والذي يبلغ من العمر 100 سنة، يعاني من صعوبة في التنفس وإعياء، ولأن عمر الرجل يضعه في خانة الحالات الحرجة، لم يتردد الطاقم الطبي في الاسراع بإخضاعه لاختبار كورونا، حيث كانت النتيجة إيجابية، وبعد إخضاع المقربين منه للاختبار، اكتشف الطاقم الطبي أن زوجته البالغة من العمر 85 سنة، مصابة أيضا بكورونا.

إعلان

ورغم كبر سنهما، تمكن الزوجين من تجاوز الأزمة لتكشف الفحوصات بعد ما يقارب الأسبوعين، أنهما شفيا من المرض، وهو ما دفع الأطر الصحية للتعبير عن فرحتهم ، وفي مقدمتهم الدكتور غنام هشام رئيس مصلحة كوفيد، والدكتورة نوال وحيد، أخصائية إنعاش التخدير، من خلال الاحتفاء بهما عند مغادرتهما اليوم الاثنين 31 غشت، أسوار المستشفى بمعنويات مرتفعة، وهما يحملان باقة من الورود المهداة من الطاقم الطبي الذي تقاسم معهما بعضا من ذكرياتهما وما مرا بها من أمراض خلال العقود الماضية …

 

 

 

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...