إعلان

بوبوح يكذب جملة وتفصيلا كل ما جاء في عريضة موقعة من طرف بعض صناع النسيج بطنجة

أصدر محمد بوبوح رئيس الجمعية الوطنية للنسيج والالبسة، اليوم السبت، “بلاغ تكذيبي” بخصوص عريضة موقعة من طرف بعض صناع النسيج بطنجة، وفيما يلي نصه:

إعلان

إعلان

قبل البدئ في صياغة هذا “البيان التكذيبي” حول المعلومات الخاطئة التي نشرها أشخاص باسم 262 مقاولة للنسيج والخياطة بالشمال لابد من التذكير ان AMITH Nord تضم فقط 173 مقاولة وفي الوقت الراهن وبعد استقالة مكتب رئاسته فإننا بصدد إعداد انتخابات من أجل التصويت على المكتب.

إعلان

أولا ليس هناك لجنة موسعة ولا مكتب رسمي ولم تُمنح لأي مؤسسة تسيير شؤون مكتب الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة بجهة الشمال كل ما جاء بهذا افتراء وأكاذيب.

إعلان

فعلاً عرف قطاع النسيج والألبسة وجميع القطاعات أزمة وليس فقط بجهة الشمال او بالمملكة المغربية بل العالم بأسره وذلك بسبب جائحة كورونا، ولكن وبعد نجاح المبادرة الطيبة التي نهجتها الحكومة المغربية والجهات الوصية في كل القطاعات وخاصة قطاع النسيج بدأ أشخاص يخلقون اشاعات واكاذيب فقط من اجل خلق بلبلة داخل هذا القطاع وتلفيق تهم وذلك للوصول الى كرسي رئاسة AMITH, لكن وبعد الخروج الاعلامي القوي لرئيس الجمعية الوطنية للنسيج والألبسة محمد بوبوح وفضح وبالدلائل والحجج هذه المؤامرة والتي من شأنها زعزعة الاقتصاد ليس فقط المحلى.

في الوقت الذي قطاع النسيج بطنجة في امس الحاجة في تجاوز هذه الازمة خرج بعض الاشخاص بعريضة افترائية لا أساس لها من المصداقية حيث تم الامضاء على العريضة من طرف بعض صناع النسيج بطنجة من اجل تنمية القطاع وتجاوز الازمة وليس للإطاحة برئاسة مكتب الجمعية الوطنية للنسيج والألبسة او انتقاد طريقته في تسيير الجمعية.

فعلاً هناك غضب عام داخل القطاع لكن على العكس من ذلك وبالحجج فإن كل ممتهني القطاع يريدون التركيز في المستقبل وتجاوز هذه المحنة وطي صفحة الازمات الحالية والتركيز على التحديات الكبرى التي يواجهها القطاع بأسره.

هؤلاء الخونة خلقوا بلبلة أدت الى تفرقة كبيرة بين صناع النسيج بطنجة ونزاعات داخلية وكل هذا من أجل فقط الوصول الى كرسي الرئاسة بأي طريقة.

توقيع:
محمد بوبوح
رئيس الجمعية الوطنية للنسيج والالبسة بجهة الشمال

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...