طنجة: مسجد ‘البلاصا’… وسط القاذورات

يعيش المصلون بالمسجد الكائن بالحي الجديد قرب سوق “البلاصا”، والشهير بمسجد البلاصا، معاناة حقيقية منذ مدة وذلك بسبب الروائح الكريهة التي تنبعث بشكل دائم من الباحة والشارع المحيطين به، والتي تقلق بشدة راحة المصلين وتؤثر على تأديتهم للصلوات في أوقاتها ا
يعيش المصلون بالمسجد الكائن بالحي الجديد قرب سوق “البلاصا”، والشهير بمسجد البلاصا، معاناة حقيقية منذ مدة وذلك بسبب الروائح الكريهة التي تنبعث بشكل دائم من الباحة والشارع المحيطين به،

والتي تقلق بشدة راحة المصلين وتؤثر على تأديتهم للصلوات في أوقاتها الخمس.

المسجد يوجد وسط سوق شعبي، حيث تغيب النظافة والحرص، مما يؤدي إلى انبعاث الروائح الكريهة التي تؤثر على الشارع إجمالا وعلى المسجد خصوصا.
كما أن الباحة القريبة من المسجد تحولت إلى مكب نفايات بالنسبة للباعة دون أي مراعاة لحرمة بيت الله.
المصلون يشتكون بشكل دائم من الروائح ويطالبون بتنظيم عملية رمي الأزبال، أو على الأقل توفير حاويات في مكان بعيد عن المسجد، يمكن أن تلقى فيها الأزبال والقاذورات بدلا من أن تلقى قرب المسجد.

طنجة نيوز

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...