إعلان

طنجة: حجز كميات مهمة من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك منذ بداية رمضان

إعلان

قامت اللجان المختلطة لمراقبة جودة وسلامة المواد الغذائية بعمالة طنجة أصيلة منذ بداية رمضان الجاري بحجز كميات مهمة من المواد غير الصالحة للاستهلاك خلال عدة جولات بالأسواق لمراقبة جودة المنتجات المعروضة للبيع.
قامت اللجان المختلطة لمراقبة جودة وسلامة المواد الغذائية بعمالة طنجة أصيلة منذ بداية رمضان الجاري بحجز كميات مهمة من المواد غير الصالحة للاستهلاك خلال عدة جولات بالأسواق لمراقبة جودة المنتجات المعروضة للبيع.

إعلان

وضبطت هذه اللجان, التي تقوم بجولات دورية في مختلف الأسواق الحضرية والقروية, أزيد من 600 كيلوغرام من المنتجات الغذائية الطرية غير الصالحة للاستهلاك أو المحفوظة ضمن شروط غير صحية, من بينها الحلويات واللحوم الحمراء والبيضاء والسمك والفواكه الجافة.

إعلان

كما قام أعضاء اللجان, التي تضم ممثلين عن القسم الاقتصادي بعمالة طنجة أصيلة والمكتب الوطني لسلامة المنتجات الغذائية والمصلحة البيطرية ومصلحة زجر الغش, بحجز أزيد من 650 وحدة للمنتجات الغذائية المصنعة تجاوزت مدة صلاحيتها, من بينها على الخصوص الأجبان وبعض الأغذية المصبرة.

كما يشمل عمل اللجان مراقبة السوائل الموجهة للاستهلاك خلال رمضان, وقامت في هذا الإطار بحجز أزيد من 200 لتر, تتكون أساسا من الزيت والحليب ومشتقاته والعصير المصنع ومحلول السكر (العسل المصنع).

وأكد رئيس القسم الاقتصادي بعمالة طنجة أصيلة الحسن أخ العرب أن السلطات سهرت على تعزيز عمل اللجان خلال شهر رمضان من أجل السهر على سلامة المستهلك, موضحا أن عمل اللجان متواصل على طول السنة عبر مجموعة من الجولات الميدانية لضبط حالة السوق.

وفي هذا الإطار, أبرز رئيس القسم الاقتصادي, الذي يتكلف بمهمة تنسيق عمل اللجان المختلطة, أنه تم خلال رمضان تشكيل لجنتين إقليميتين لمراقبة الجودة والأسعار بالأسواق الأسبوعية القروية, بالإضافة إلى تشكيل لجنة محلية مختلطة تضم مختلف المتدخلين بكل مدار حضري تابع لعمالة طنجة أصيلة.

إعلان

من جهة أخرى, أكد أخ العرب على أن حالة التموين بمجموع أسواق الإقليم “عادية” وأن العرض يكافئ الطلب المعبر عنه من قبل المستهلكين في أغلب المواد الغذائية التي يكثر عليها الطلب خلال شهر رمضان.

و.م.ع.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...