أزيد من 8500 تلميذة وتلميذ بجهة طنجة تطوان يحصلون على شهادة البكالوريا

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين، ندوة صحفية يوم الخميس الماضي، بمقر الأكاديمية، قدمت خلالها حصيلة العمل الإداري والتربوي طيلة السنة الدراسية 2009/2010.
نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين، ندوة صحفية يوم الخميس الماضي، بمقر الأكاديمية، قدمت خلالها حصيلة العمل الإداري والتربوي طيلة السنة الدراسية 2009/2010.

و استعرض، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان الدكتور عبد الوهاب بنعجيبة، مؤشرات دالة على التطور الإيجابي والمتسارع الذي يعرفه قطاع التعليم بالجهة، والجديد هذه السنة هو إضافة نيابة جديدة للجهة وهي نيابة وزان وبذلك يصل عدد الساكنة حوالي 3 مليون نسمة بنسبة نمو 95 , 5 %، وكانت وزارة التربية الوطنية سباقة لتعيين نائب بهذا الإقليم الذي يتوفر على 17 جماعة حضرية و قروية، وأشار مدير الأكاديمية إلى أن الأكاديمية تعمل على توفير الظروف الملائمة لتأسيس إدارة تعليمية فاعلة بإقليم وزان تستجيب لتطلعات ساكنة المنطقة.
وبالنسبة للمؤشرات التربوية فإن الجهة تتوفر على 795 مؤسسة تعليمية و عدد التلاميذ بها يبلغ 556716 تلميذة و تلميذ، وعرف أعداد الناجحين زيادة تفوق 44 % وحصل 8519 على شهادة البكالوريا عن جذارة واستحقاق نظرا للتنظيم الجيد للإمتحانات حيث كلف ثلاث أساتذة لتدبير الإمتحان في كل حجرة دراسية والهذف كان هو تحقيق تكافؤ الفرص و التصدي لظاهرة الغش و إضفاء الشفافية و المصداقية على مختلف مجريات و أطوار الإمتحانات، و قد بلغت نسبة الحاصلين على الميزة بالباكلوريا 53%، هذا و تتولى ولاية جهة طنجة تطوان الإشراف على برنامج التأهيل الإجتماعي الذي يهم القضاء نهائيا على أكثر من 350 حجرة دراسية من البناء المفكك الذي أصبحت له أضرار صحية بمدينة طنجة و تعويضها بالبناء الحديث خلال مدة سنتين .
و قد أبدى مسؤولو جهة طنجة تطوان اهتمامهم البالغ بقطاع التعليم باعتباره أولوية. كما ستخصص دورة شتنبر لمناقشة المشاريع التعليمية التي سيتم تدعيمها كما جاء في كلمة رئيس الجهة خلال أشغال المجلس الإداري التاسع للأكاديمية .
و أكد مدير الأكاديمية خلال جوابه على الأسئلة البناءة للصحفيين أنه فوض عدة صلاحيات للسادة النواب ليقوموا بالتدبير الإداري و المالي للنيابات التي يشرفون عليها حتى يباشر الشأن التربوي المحلي إقليميا.
وأضاف أنه فيما يخص العلاقة مع الفرقاء الإجتماعيين فإن الأكاديمية بذلت مجهودات كبيرة لمعالجة مختلف القضايا المطروحة بكل جدية ومسؤولية،و قد تم التوصل إلى حل ما كان متراكما طيلة خمس سنوات الماضية، سعيا لتحقيق استقرار الأسرة التعليمية و تحقيق تطلعاتها و ضمان حقوقها.

احمد العمراني (مكتب الاتصال – نيابة طنجة أصيلة)

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...