جدل تصميم ملعب تطوان يدخل منعطفا جديد … والصراع لا زال قائما بين الإسباني والمغربي

سهيلة أضريف

دخل مشروع بناء ملعب تطوان الجديد منعطفا جديدا، بعدما قرر المهندس الإسباني “كارلوس لاميلا” اللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، بخصوص الشكوى التي يرفعها في حق المهندس المغربي “ن.ب”، المتهم بالنصب وسرقة تصميم لاميلا الخاص بملعب تطوان الذي لازال قيد الإنشاء.

إعلانات

وحسب ما جاء في تصريح لمستشار المهندس الإسباني فرانشيسكو دي آراتيا، لصحيفة ” El Faro de Ceuta” الإسبانية، فقد كانت هناك شراكة بين موكله والمهندس المغربي، للقيام بتصميم فريد لملعب تطوان الجديد، والدخول غمار تحديد الفائز، والذي عاد إليهما، لكن الإسباني تفاجأ بغدر المغربي و استحواذه على المشروع.

وأضاف “دي آراتيا” ، أن المهندس الإسباني المعروف ب” مهندس ريال مدريد” لم يستصغ عدم الإشارة إليه خلال إعطاء الملك محمد السادس، انطلاقة الأشغال في إنشاء الملعب، سنة 2015.

وأكد المستشار في معرض تصريحه أنه سيتم اللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، للفصل في الخلاف القائم بين الطرفين وإيجاد حل وسط.

إعلانات

يشار إلى أن المهندس المغربي قد سبق له إنكار جل التهم التي خرج بها المهندس الإسباني، مؤكدا أن الأخير استشاره فقط في بعض النقاط، إلا أن الفكرة والعمل كانا له.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...