إعلان

جمارك الميناء المتوسطي طنجة تحبط عملية تهريب 400 سلحفاة كانت في طريقها نحو فرنسا

تمكنت عناصر الجمارك بميناء طنجة المتوسطي، ليلة أول أمس، من إحباط عملية تهريب خطيرة بطلها مهاجر مغربي يقيم في الديار الفرنسية “مارسيليا”، إذ تم العثور داخل سيارته الخفيفة من نوع “ميرسيديس فيانو” المرقمة بفرنسا على كمية مهمة من السلاحف حصرتها الجهات المختصة في (400 سلحفاة).

إعلان

العملية النوعية التي قامت بها عناصر الجمارك على مستوى مديرية مراقبة المسافرين التابعة لآمرية الصرف المكلفة بالصادرات، مكنت من الإطاحة بواحد من أهم مهربي الثروة الحيوانية دون تصريح علما بأن هذا النوع من السلاحف وغيرها يعتبر محميا بموجب معاهدات وطنية ودولية وجريمة نكراء ضد مقدرات المغرب ومؤهلاته الطبيعية التي يجب الحفاظ عليها لما تكتسيه من أهمية قصوى في خلق توازن طبيعي داخل حياة البراري، وبالتالي تأثيرها الإيجابي على الحياة بشكل عام.

وكانت جمارك ميناء طنجة المتوسط قد أحبطت في الأشهر القليلة الماضية عملية تهريب مماثلة لعدد مهم من السلاحف البرية مما يؤكد أن مافيا هذا النوع من التهريب تجني أرباحا مهمة وراء هذا النشاط الإجرامي رغم كل نداءات الإستغاثة التي تطلقها مختلف القطاعات الوصية على هذه الثروة إضافة إلى فعاليات المجتمع المدني التي تعنى بهذا الشأن قصد وضع حد لظاهرة إستنزاف الموارد الحيوانية وتهريبها إلى الدول الأوروبية بأبخس الأثمان

إعلان

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...