طنجة: الرئيس الغابوني يتباحث مع عدد من الشخصيات

أجرى رئيس الجمهورية الغابونية الحاج علي بونغو أونديمبا, الذي يقوم بزيارة رسمية للمغرب, اليوم الثلاثاء بطنجة, مباحثات مع الوزير الأول السيد عباس الفاسي.
أجرى رئيس الجمهورية الغابونية الحاج علي بونغو أونديمبا, الذي يقوم بزيارة رسمية للمغرب, اليوم الثلاثاء بطنجة, مباحثات مع عدد من الشخصيات.

إعلانات

وأكد الوزير الأول السيد عباس الفاسي، في تصريح للصحافة عقب هذه المباحثات, أن الرئيس الغابوني أكد على علاقات الصداقة والأخوة المتينة التي تربطه بصاحب الجلالة الملك محمد السادس, مشددا على الدعم الكامل لبلاده للوحدة الترابية للمغرب .

وأعرب الوزير الأول, باسم الحكومة المغربية, عن شكره لرئيس الجمهورية الغابونية على المجهودات التي يبذلها بلده لدعم القضية الوطنية على صعيد القارة الإفريقية, مشيرا , في هذا الصدد, إلى أن الغابون لم يفتأ يطالب, إلى جانب بلدان إفريقية أخرى, بطرد الجمهورية الصحراوية الوهمية من الاتحاد الإفريقي.

إعلانات

وأضاف الوزير الأول أن الرئيس بانغو تطرق أيضا خلال هذه المباحثات إلى الإمكانات الاقتصادية وآفاق النمو في بلاده, وكذا إلى الميادين التي يمكن للبلدين التعاون بشأنها, خصوصا في مجال تكوين الأطر, والفلاحة, والمناجم, واستغلال الغابات.

————————
وأكد رئيس مجلس النواب السيد مصطفى المنصوري, في تصريح صحافي, أن المباحثات تناولت مختلف أوجه العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين, من بينها على الخصوص التعاون في مجالات الإقتصاد, والزراعة, والتعليم, والصيد البحري, وفي الميدانين الاجتماعي والبرلماني.

وفي هذا الإطار, أشار السيد المنصوري إلى أن هناك آفاق واعدة لتطوير التعاون بين المغرب وجمهورية الغابون في المجالات التي يتوفر فيها البلدان على مؤهلات مهمة.

وبهذه المناسبة, توجه رئيس مجلس النواب بالشكر إلى فخامة رئيس الجمهورية الغابونية على موقف بلاده الراسخ بخصوص الوحدة الترابية للمملكة, مبرزا تمسك ليبروفيل بموقفها المدافع عن قضية الصحراء المغربية في المحافل الدولية.

———————-
وأبرز رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية السيد خليهن ولد الرشيد, في تصريح عقب هذا اللقاء, أنه استعرض للرئيس الغابوني دور ومهام المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية, وكذا المقاربة التي يتبناها المغرب لتسوية النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

كما تطرق رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية إلى مبادرة المغرب الرامية لمنح حكم ذاتي موسع لأقاليمه الجنوبية, كأرضية للمفاوضات لطي صفحة هذا النزاع المفتعل.

وأضاف السيد ولد الرشيد أن الرئيس الغابوني أكد مجددا دعم بلاده الكامل للوحدة الترابية للمغرب, وأعرب عن “تخوفه من تبعات هذا النزاع على القارة الإفريقية”.

كما أكد الرئيس بونغو أن الوقت قد حان لعودة المغرب, أحد البلدان المؤسسة للاتحاد الإفريقي, إلى هذه المنظمة, مبرزا في هذا الصدد الدور الهام الذي لعبته المملكة على مستوى القارة, وخاصة مساندتها الواسعة للحركات التحررية.

وأشار السيد ولد الرشيد إلى أن الرئيس الغابوني أكد عزمه مواصلة العمل على دعم موقف المغرب بخصوص قضية الصحراء, سواء على المستوى القاري أو الدولي.

—————
وأشار رئيس مجلس المستشارين السيد محمد الشيخ بيد الله،في تصريح صحافي،إلى أن المباحثات تناولت العلاقات الودية والأخوية المتميزة بين المغرب والغابون،مبرزا في هذا الصدد عمل صاحب الجلالة الملك محمد السادس على تقوية علاقات التعاون جنوب – جنوب بشكل عام،والعلاقات بين البلدين الصديقين بشكل خاص .

وأكد رئيس مجلس المستشارين أن من شأن مبادرات صاحب الجلالة أن تعزز أكثر علاقات الصداقة بين المغرب والغابون،وكذا علاقات التعاون بين بلدان الجنوب،الثنائية أو المتعددة الأطراف،”مما سيمكن من مجابهة تحديات المستقبل بشكل جماعي”.

من جهة أخرى،استعرض السيد محمد الشيخ بيد الله لفخامة الرئيس الحاج علي بونغو أونديمبا مكونات مجلس المستشارين،وكيفية انتخابه،ودوره في مجال التشريع ومراقبة العمل الحكومي.

و.م.ع.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...