إعلان

مفاجأة من العيار الثقيل في قضية جريمة البرانص: القاتل سبق أن ارتكب جريمة قتل أخرى سنة 2002

بينت التحقيقات مع علاء الدين بنحمو، قاتل النساء الثلاثة بحي البرانص، عن مفاجأة جديدة تمثلت في أن المجرم، سبق له أن ارتكب جريمة قتل سنة 2002، باتفاق مع شخص آخر.
بينت التحقيقات مع علاء الدين بن حمو، قاتل النساء الثلاثة بحي البرانص بمدينة طنجة، عن مفاجأة جديدة تمثلت في أن المجرم، سبق له أن ارتكب جريمة قتل سنة 2002، باتفاق مع شخص آخر.

إعلان

وأكدت مصادر أمنية، اليوم الأربعاء، لمجلة طنجة نيوز، أن الجريمة، التي كانت قد قيدت ضد مجهول، كان قد راح ضحيتها شاب يعمل بأحد المطاعم، حيث وجدت جثته مرمية بمنطقة الشرف.

وأضاف المصدر ذاته أن المحققين فتحوا مجددا هذا الملف بعد أن لاحظوا تشابها كبيرا في ظروف وطريقة تنفيذ الجريمتين، موضحا أن القاتل استعمل نفس السلاح في اقترافه لجريمتي 2002 و2010.

التحقيقات الأخيرة كشفت أن القاتل كان هو علاء الدين بنحمو رفقة شخص آخر كان يعمل معه أيضا في نفس المطعم، والدافع أيضا كان هو السرقة، حيث قام المجرمان باعتراض طريق الضحية وقتله وسلبه ماكان يحمل معه من مداخيل المطعم اليومية.

إعلان

وكان علاء الدين رفقة شريكه في الجريمة السابقة كانا قد استدعيا في تلك القضية كشاهدين.

يذكر أن، علاء الدين بن حمو، 27 سنة، مستخدم، قام يوم الثلاثاء 16 فبراير الماضي، بقتل ثلاث نساء ذبحا بحي البرانص.

طنجة نيوز

شاهد صور إعادة تمثيل جريمة حي البرانص:

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...