بلاغ من النقابة الديمقراطية للإعلام السمعي البصري – مكتب فرع ولاية طنجة

توصلت مجلة طنجة نيوز، صباح اليوم الأربعاء، بنسخة من بلاغ لنقابة الديمقراطية للإعلام السمعي البصري – مكتب فرع ولاية طنجة، بخصوص الإعتداء الذي تعرض له عضوي الفريق الصحفي التابع لقناة التلفزة المغربية الأولى، أثناء تغطيتهما لحادث انهيار سور قديم بحي اسب
توصلت مجلة طنجة نيوز، صباح اليوم الأربعاء، بنسخة من بلاغ للنقابة الديمقراطية للإعلام السمعي البصري – مكتب فرع ولاية طنجة، بخصوص الإعتداء الذي تعرض له عضوي الفريق الصحفي التابع لقناة التلفزة المغربية الأولى.

وفيما يلي نص البلاغ:

إعلان

“توصل المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للإعلام السمعي البصري بطنجة، بشكاية من طرف الزميلين عماد أمسمير و عبد الفتاح الزوين عضوي الفريق الصحفي التابع لقناة التلفزة المغربية الأولى، بينا فيها أنهما وأثناء مزاولتهما لمهامهما يوم السبت 06 مارس 2010، تعرضا لوابل من السب والشتم من طرف الكاتب العام لولاية طنجة محمد الصفريوي، وذلك أثناء تغطيتهما لحادث انهيار سور قديم بحي اسبانيول قرب ساحة المسيرة الخضراء بطنجة، حيث قام الكاتب العام وبعض مرافقيه بمنع الفريق الصحفي من التصوير والقيام بمهامه، وعمد إلى طرده من مكان الحادث، موجها لعضوي الفريق التلفزي عبارات مشينة أمام أنظار المواطنين.

وعليه فإن النقابة الديمقراطية للإعلام السمعي البصري – فرع طنجة – :
– تعرب عن استنكارها وإدانتها لمثل هذه التصرفات الغير المسؤولة، الصادرة عن ممثل السلطة المحلية بالمدينة
– تعلن عن تضامنها المطلق مع الزميلين عبد الفتاح الزوين وعماد أمسمير، وتحتفظ بحقها في الدفاع عنهما بشتى الوسائل القانونية المتاحة.
– تؤكد عن رفضها المطلق لمثل هذه المضايقات التي يتعرض لها كافة الزملاء وخصوصا في الإعلام السمعي البصري.
– تحمل الكاتب العام لولاية طنجة كافة المسؤوليات حول تصرفاته وما قد يترتب عنها.”

مكتب فرع ولاية طنجة
للنقابة الديمقراطية للإعلام السمعي البصري

في الصورة: عضوي فريق القناة الأولى أثناء تغطيتهم لتظاهرة موكب الهدايا – عدسة: بوغاز نيوز

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...