إعلان

صدور كتاب ‘هيا إلى النجاح’ للزميل عبد الواحد استيتو

عن دار طويق للنشر والتوزيع، صدر للزميل الكاتب عبد الواحد استيتو، بالمملكة العربية السعودية، مؤخرا، كتاب “هيا إلى النجاح” التحفيزي.
عن دار طويق للنشر والتوزيع، صدر للزميل الكاتب عبد الواحد استيتو، بالمملكة العربية السعودية، مؤخرا، كتاب “هيا إلى النجاح” التحفيزي.

إعلان

الكتاب يضم مجموعة مقالات في التطوير الذاتي والتنمية البشرية، ويهدف إلى تحفيز القارئ والأخذ بيده خطوة خطوة نحو النجاح في الحياة ونبذ كلمة الفشل.

يذكر أن استيتو سبق له أن شارك بعدد من المجلات والمواقع المتخصصة في التنمية البشرية والتطوير الذاتي، من بينها: الأبعاد الخفية الكويتية، الأفكار الذكية الإماراتية، مجلة إبداع الكويتية.

يقول استيتو في تقديم كتابه:

أنت شخص يريد النجاح . تسألني كيف عرفت ذلك ؟ أجيب: لأنك اشتريت هذا الكتاب. و إن كنت شخصا غير مبال كنت ستنظر إلى عنوان الكتاب دون أن يستفز فيك حب الاستطلاع و الفضول الناجمين عن رغبة – و إن كانت دفينة – في النجاح و التفوق، و كنت ستنقل عينيك إلى عناوين أخرى ثم تذهب دون أن يتحرك فيك أي ساكن.

أنت شخص مستعد نفسيا للنجاح ، لكن ربما لا تدري ذلك ، أو ربما أصبحت – مع الضغوط اليومية و الهموم – لا تدرك أنك شخص متفوق و محب للنجاح حتى كادت هذه الرغبة تختفي و تتلاشى نهائيا .

إعلان

و ربما أنت شخص ناجح ، لكنك تريد أن تصبح أكثر نجاحا .. تريد أن تعرف ماذا يقول الآخرون عن النجاح و كيف أصبحوا ناجحين هم أيضا .

و أيا كنت من هؤلاء ، فهذا الكتاب ينقلك إلى عوالم النجاح اللامحدود في الحياة ، إلى عوالم تصبح فيها كلمة الفشل – و كل الكلمات المرادفة لها – مجرد كلمة جوفاء لا تعني شيئا و ربما أثارت في نفسك الاشمئزاز و النفور .

ينتقل بك هذا الكتاب بين قصص أشخاص ابتدؤوا من الصفر و كونوا ثورات ضخمة أو شهرة طبقت الآفاق .. بين مبادئ النجاح التي لا غنى لأحد عنها .. بين أسباب النجاح .. بين كلمات لا تحمل سوى الأمل و القوة و التحدي و الرغبة في كسر حواجز الوهم الذي يمنع الكثيرين من الحركة.

ستكتشف أشياء لا تحصى و أنت تلتهم هذا الكتاب التهاما . ستعرف أنك لم تكن تعرف. ستدرك أن ما يحويه هذا الكتاب هو كل ما يلزمك لتكون ذاك الشخص الناجح الذي ستراه في أشخاص عديدين أثناء قراءتك .. إلا إذا لم تكن أنت تريد ذلك ؟

لكننا اتفقنا أنك شخص ناجح ، أو راغب في النجاح في أول هذه المقدمة ، أليس كذلك؟

هيا ، تجاوز هذه الصفحة و استعد نفسيا لتبدأ رحلتك مع النجاح ثم ضع الفشل في كيس بلاستيكي و ارمه في أقرب قمامة إليك . لا مكان له بعد اليوم هنا.”

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...