اختتام أماسي ‘مولديات طنجة 2010’

تم، مساء أمس السبت، بقصر مولاي الحفيظ، تقديم آخر أمسية من أماسي المهرجان العربي الأول للسماع والمديح “مولديات طنجة 2010” الذي سيسدل الستار اليوم عن فعالياته.
تم، مساء أمس السبت، بقصر مولاي الحفيظ، تقديم آخر أمسية من أماسي المهرجان العربي الأول للسماع والمديح “مولديات طنجة 2010” الذي سيسدل الستار اليوم عن فعالياته.

وقد أطرب اللجمهور الغفير الذي غصت به رحاب قصر مولاي الحفيظ، بأناشيد ونفحات من فن المديح والسماع بصوة مجموعة الحضرة الشفشاونية برئاسة للارحوم البقالية، ثم مقطوعات للفنان المصري محمد ثروت الذي قدم فقرات روحانية وإنشادية من مدح الرسول، ومسك الختام كان مع الفنان الشاب سعيد بلقاضي من مدينة طنجة حيث أدى أمداح نبوية تهادى معها السامعون بخشوع وسمت أرواحهم علي نغماتها مما جعل جانبا من الحضور يقوم بتنظيم حضرة عفوية خارج قاعة العرض تجاوبا مع نفحات من الذكر والسماع والمديح.

إعلان

وتميزت أمسية أمس بتكريم الشيخ عبد اللطيف بنمنصور، وهو واحد من أبرز المسمعين والمادحين بالمغرب، وأحد مؤسسي جمعية هواة الموسيقى الأندلسية بالمغرب، وأول من جمع “ديوان الحايك” لأشعار الآلة الأندلسية، وله ديوان “نفحات العرف والذوق في مدح طه سيد الخلق”.

تحرير وتصوير: عبد المالك العاقل

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...