إعلان

اعتقال جزائريين وإسباني وضبط طن من المخدرات بطنجة

نجحت عناصر الجمارك والشرطة الخاصة بميناء طنجة، يوم الأحد 22 يونيو 2008،، في حجز طن و88 كلغ من المخدرات، خلال ثلاث عمليات منفصلة، بعد اعتقال جزائريين وإسباني.
نجحت عناصر الجمارك والشرطة الخاصة بميناء طنجة، يوم الأحد 22 يونيو 2008،، في حجز طن و88 كلغ من المخدرات، خلال ثلاث عمليات منفصلة، بعد اعتقال جزائريين وإسباني.

إعلان

ونفذت آخر عملية، إذ ضبطت عناصر الجمارك والشرطة 455 كيلوغراما من المخدرات على متن سيارة يقودها مواطن جزائري، كانت في طريقها إلى ميناء الجزيرة الخضراء.

وكانت هذه الكمية من المخدرات مخبأة بعناية على مستوى أرضية سيارة من الحجم الكبير، من نوع “فورد ترانزيط ” مرقمة ببلجيكا.

وقبلها بدقائق، تمكنت عناصر المراقبة بباحة ما قبل الإبحار بالمحطة البحرية الغربية من ضبط 378 كيلوغراما من المخدرات على متن سيارة يقودها مواطن إسباني.

إعلان

وذكرت مصادر متطابقة أن هذه الكمية من المخدرات كانت مدسوسة باحترافية في لوحة التحكم والأبواب الجانبية وأرضية سيارة من نوع “بي إم دوبل في” مرقمة بإسبانيا.

وقررت عناصر الجمارك والشرطة ذاتها، بعد اشتباهها في اعوجاجات في هيكل سيارة من نوع “فورد مونديو”، إخضاع السيارة لتفتيش دقيق، تمكنت على إثره من العثور على 255 كلغ من المخدرات.

وجرى إخفاء هذه المخدرات بعناية على مستوى لوحة التحكم وواقي الصدمات والصندوق الخلفي لسيارة مرقمة بفرنسا، يقودها مواطن فرنسي من أصل جزائري.

واعتقل الأظناء الثلاثة، حيث فتحت تحقيقات لمعرفة ملابسات هذه العمليات، قبل إحالتهم على العدالة بتهمة الاتجار الدولي في المخدرات.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...