إعلان

تدخل عنيف لقوات مكافحة الشغب ضد المسافرين المغاربة في ميناء الجزيرة الخضراء

إعلان

قامت قوات مكافحة الشغب الاسبانية, بعد ظهر يوم الخميس 20 دجنبر 2007، بتدخل عنيف ضد المواطنين المغاربة، الذين يحتجون بميناء الجزيرة الخضراء ضد الفوضى, التي تسبب فيها قطع الربط مع موانئ شمال المغرب, وذلك وفق ما أفاد به مصدر بعين المكان, إلى وكالة المغرب
قامت قوات مكافحة الشغب الاسبانية, بعد ظهر يوم الخميس 20 دجنبر 2007، بتدخل عنيف ضد المواطنين المغاربة، الذين يحتجون بميناء الجزيرة الخضراء ضد الفوضى, التي تسبب فيها قطع الربط مع موانئ شمال المغرب, وذلك وفق ما أفاد به مصدر بعين المكان, إلى وكالة المغرب العربي للأنباء

إعلان

وأكد أحد المسافرين, في تصريح للوكالة عبر الهاتف, أن “”قوات مكافحة الشغب وعناصر من الحرس المدني (الدرك) قاموا بالاعتداء على المسافرين””.

وقال هذا المسافر الشاب الذي يعيش بإسبانيا والذي ينتظر منذ صباح يوم الخميس العبور إلى طنجة, إنه في الوقت الذي كان ينبغي فيه إيجاد حل لهذا المشكل الناجم عن سوء الأحوال الجوية, والتدخل من أجل تلبية حاجاتنا الأولية, “”فإنهم يقومون بالاعتداء علينا””.

ولايزال آلاف المغاربة, الذين يرغبون في عبور مضيق جبل طارق في اتجاه موانئ شمال المغرب من أجل إحياء عيد الأضحى المبارك, عالقين منذ الثلاثاء في ميناء الجزيرة الخضراء بجنوب إسبانيا, بسبب سوء الأحوال الجوية.

وكان الوضع قد بدأ في التعقد عندما وصل الثلاثاء الماضي الآلاف من المغاربة من مختلف الدول الأوروبية, راغبين في العبور نحو المينائين المغربيين بسبتة وطنجة, في الوقت الذي سجلت فيه مصالح الأرصاد الجوية هبوب رياح بقوة تفوق70 كيلومترا في الساعة, وارتفاع الأمواج إلى ثلاثة أمتار.

إعلان

وقد تسبب توقف الرحلات البحرية السريعة,الأربعاء, في وقوع فوضى كبيرة في ميناء الجزيرة الخضراء, حيث أن المئات من العائلات أرغمت على قضاء الليل بميناء الجزيرة الخضراء في ظروف جد صعبة.

ولازالت لحد يوم الخميس ثلاثة آلاف سيارة عالقة في ميناء الجزيرة الخضراء.

وقد دفعت هذه الوضعية المسافرين إلى التظاهر بطريقة تلقائية ضد عدم اهتمام السلطات المينائية بالجزيرة الخضراء, التي لم تقم بأي تدخل وكانت غير قادرة على تأمين الخدمات الأساسية لفائدة المسافرين.

ورفض ناطق باسم السلطات المينائية بالجزيرة الخضراء, خلال اتصال مع وكالة المغرب العربي للأنباء, الإدلاء بأي تعليق, مكتفيا بالقول بأن “المسؤولين يحاولون معالجة هذا الوضع”.

وكان الوضع قد تفاقم بعد قرار الشركة البحرية “أكيونا ترانس ميديتيرانيا” الإبقاء على سفينتها “لاس بالماس دو غران كناريا” التي تؤمن الربط بين الجزيرة الخضراء ومدينة سبتة المحتلة, في ميناء سبتة “لأسباب تقنية”

و.م.ع.
في صورة: صفوف من السيارات للمغاربة اللذين كانوا ينوون قضاء العيد مع عائلاتهم بالمغرب – ميناء الجزيرة الخضراء

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...