إعلان

إحداث منظمة الشباب الإفريقي بطنجة

أحدث طلبة مغاربة وزملاؤهم من بلدان إفريقية مختلفة, الذين اجتمعوا خلال نهاية الأسبوع الجاري بطنجة, فضاء للحوار والتعاون موجه للشباب الافريقي يحمل اسم “منظمة الشباب الإفريقي”
أحدث طلبة مغاربة وزملاؤهم من بلدان إفريقية مختلفة, الذين اجتمعوا بطنجة, فضاء للحوار والتعاون موجه للشباب الافريقي يحمل اسم “منظمة الشباب الإفريقي”

إعلان

وعقد المنظمون يوم السبت 17 ماي 2008، الجمع العام لهذا التنظيم الذي يهدف, حسب قانونه الأساسي, إلى أن يشكل “فضاء مستقلا مخصصا للتبادل, والنقاش الثقافي والتعاون وفق روح من التعايش واحترام الاختلاف.

وتضم المنظمة, بالإضافة إلى الشباب المغاربة, طلبة من سبع دول افريقية (مالي, الكونغو, جيبوتي, غانا, افريقيا الوسطى, التشاد وموريتانيا), كما يظل المشروع مفتوحا في وجه الشباب من دول إفريقية أخرى.

وأكد سباتري عبد السلام طالب بجامعة عبد المالك السعدي, الذي انتخب رئيسا للمنظمة, أن الشباب الذين اجتمعوا حول هذا المشروع عازمون على إنجاح هذه التجربة, ويعتزمون العمل في مرحلة أولى على تنظيم لقاءات ومنتديات موضوعاتية وورشات.

إعلان

ومن بين أهداف هذا التنظيم كذلك العمل على تشجيع انخراط الشباب في مشاريع للتنمية البشرية, التي تعد ورشا هاما في استراتيجيات التنمية في بلدان القارة الافريقية.

كما يهدف هذا المشروع إلى تشكيل شبكة للتضامن والتعاون لفائدة الطلبة الأفارقة في المغرب.

وأكد رئيس المكتب التنفيذي أن هذا التنظيم تعتزم المشاركة في مواكبة وتوجيه الطلبة الأفارقة الراغبين في متابعة دراساتهم في المغرب.

وتروم المنظمة مستقبلا إحداث تنسيقيات وطنية في مختلف البلدان الافريقية الأعضاء, وفروع محلية على مستوى مختلف الجامعات بالمغرب.

و.م.ع.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...