محكمة إسبانية تحكم لصالح مهاجر سري طنجاوي بالعودة إلى إسبانيا

نجحت جمعية إسبانية مؤخرا في إعادة مهاجر سري طنجاوي إلى إسبانيا، لكن هذه المرة كمهاجر شرعي.
نجحت جمعية إسبانية مؤخرا في إعادة المهاجر السري الطنجاوي بلال المغراوي، 20 سنة لإسبانيا، لكن هذه المرة كمهاجر شرعي.

وكان بلال قد هاجر سرا داخل شاحنة إلى إسبانيا، منذ سنوات حيث درس هناك بمعهد للتكوين المهني يهدف على دمج القاصرين في وضعية صعبة في سوق الشغل، قبل أن يتم إرساله سنة 2006 مع مجموعة من المهاجرين الذين يوجدون في وضعية غير قانونية من مدينة مدريد الإسبانية إلى المغرب.
لكن أحد القضاة الإسبان نجح مؤخرا، لأول مرة، في إجبار الإدارة على إعادة بلال إلى التراب الإسباني بحجة أنها ” لم تحترم الإجراءات القانونية المتبعة كاملة في طرد المغراوي”. هذا الأخير الذي لازال يحتفظ بالنتائج الجيدة التي كان يحصل عليها أثناء دراسته بالمعهد.
بلال عاد مؤخرا إلى إسبانيا، لكن هذه المرة بطريقة شرعية، وبكل كرامة، حيث حصل على تأشيرة من القنصلية الإسبانية بطنجة عن طريق محاميه الإسباني ” خوان إجناسيو دي بويسون”.
هذا، وقد عجزت الصحافة الإسبانية عن أخذ أي تصريحات من بلال الذي بدا ” مرهقا وغاضبا”، كما وصفته وسائل الإعلام الإسبانية.

عبد الواحد استيتو
في صورة: بلال المغراوي

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...