إسبانيا: وفاة ثاني مواطنة مغربية بعد إصابتها بفيروس أنفلونزا الخنازير

توفيت صباح يوم السبت، بمستشفى “بالمي” بإشبيلي، المواطنة المغربية نجاة الظاهري بالغة من العمر 39 سنة، مصابة بفيروس أنفلونزا الخنازير (أش 1 إن 1)، بعد ثلاثة أيام من خضوعها لعملية قيصرية.
توفيت صباح يوم السبت، بمستشفى “بالمي” بإشبيلية – إسبانيا، المواطنة المغربية نجاة الظاهري بالغة من العمر 39 سنة، مصابة بفيروس أنفلونزا الخنازير (أش 1 إن 1)، بعد ثلاثة أيام من خضوعها لعملية قيصرية.

إعلانات

المواطنة المغربية تم نقلها إلى المستشفى وهي حامل في أسبوعها 39، وبعد مرور ثلاثة أيام وأمام تعقد حالتها الصحية قرر الأطباء إجراء عملية قيصرية للمواطنة المغربية خوفا من فقدان طفلها، حيث كانت تعاني من أعراض الإصابة بداء أنفلونزا الخنازير المتمثلة في ارتفاع في درجات الحرارة وآلام في الصدر.

وأكد السيد عبد السلام الكفايت زوج المواطنة المغربية، في تصريحات صحفية، أنه لم يتم إخبار أسرة الضحية ب”خطورة” الحالة الصحية للضحية.

إعلانات

طنجة نيوز

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...