طنجة: العثور على الطفلة التي ادعت والدتها أنها اختطفت بحومة الشوك

في اطار الابحاث التي تجريها الشرطة القضائية للمنطقة الامنية لبني مكادة، حول شكاية تتعلق بالاختطاف فتاة بحي بنكيران (حومة الشوك)، وطلب فدية قيمتها 25 مليون سنتيم، وبعد الابحاث والتحريات الامنية التي قامت بها المصالح الامنية بولاية امن طنجة حول هذه ال

إعلانات

طنجة نيوز
في اطار الابحاث التي تجريها الشرطة القضائية للمنطقة الامنية لبني مكادة، حول شكاية تتعلق بالاختطاف فتاة بحي بنكيران (حومة الشوك)، وطلب فدية قيمتها 25 مليون سنتيم، وبعد الابحاث والتحريات الامنية التي قامت بها المصالح الامنية بولاية امن طنجة حول هذه القضية، وبعد ربط اتصالات عديدة تم الاهتداء لمكان تواجد الفتاة وذلك بمركز “بناني” لحماية الاطفال في وضعية صعبة بمدينة الدارالبيضاء.

إعلانات

وقالت مصادر مطلعة، أن مدير المركز اكد ان الفتاة تقدمت عن طواعية الى المركز المذكور وصرحت انها تعيش وضعية صعبة رفقة والدتها التي تعاملها معاملة مهينة وتعيش معها في وضعية جد صعبة.

وأكدت نفس المصادر، أنه تم تبليغ هذه المعلومات الى النيابة العامة المختصة والتي ستصدر التعليمات حول هذا الموضوع.

وكانت يمينة بنعطشة قد صرحت عبر فيديو في وقت سابق، أن ابنتها مريم ساجد ذات 13 سنة، قد تعرضت لعملية اختطاف بسوق حي بنكيران (حومة الشوك) بمدينة طنجة، يوم 16 يوليوز الحالي، وأنها تلقت إتصالا هاتفيا من طرف المختطفين، وقالوا أنهم متواجدين بمدينة الدار البيضاء وطلبوا فدية قيمتها 25 مليون سنتيم.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...