إعلان

المستحقات المالية تتسبب في إضراب داخل إتحاد طنجة

أضرب لاعبو إتحاد طنجة عن التداريب يومي الاثنين والثلاثاء 7 و 8 أبريل 2008، احتجاجا على ما أسموه بالتماطل الممارس من طرف المكتب المسير للإتحاد في شأن المتأخرات المالية للاعبين.
أضرب لاعبو إتحاد طنجة عن التداريب يومي الاثنين والثلاثاء 7 و 8 أبريل 2008، احتجاجا على ما أسموه بالتماطل الممارس من طرف المكتب المسير للإتحاد في شأن المتأخرات المالية للاعبين.

إعلان

إعلان

وقال أحد اللاعبين في تصريح خص به مجلة طنجة نيوز، إن الإضراب قد جاء بعد سلسلة من المفاوضات الحبية بين الطرفين لم ينتج عنها سوى حزمه من الوعود.
ورفض اللاعبون حضور الحصص التدريبية من بداية الأسبوع، وطالبوا بحل فوري لمشاكل المستحقات المالية العالقة، وهي عبارة عن راتب شهر مارس 2008، وثماني منح تخص مباريات الإتحاد ضد كل من: إتحاد المحمدية، هلال الناضور، شباب الحسيمة، سيدي قاسم، الراسينغ البيضاوي، الإتحاد البيضاوي و إتحاد تواركة.
ومن المنتظر دخول اللاعبين في حوار مباشر مع عبد الحق بخات <الصورة>، الرئيس المنتدب لإتحاد طنجة.
وفي تطورات هذا الموضوع، أغلق عبد الحق بخات رئيس إتحاد طنجة لكرة القدم أبواب المركز الذي يقيم به اللاعبون كما أغلق المطعم في وجه المدربين من بداية الأسبوع، بعد أن رفضوا السفر لمواجهة شباب الريف الحسيمي.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...