لبنى الفقيري: مغربية أم لثلاثة أطفال ضحية الاعتداءات التي ضربت العاصمة البلجيكية بروكسل

علم من مصادر دبلوماسية مغربية ببروكسل أنه تم تحديد هوية أول مغربية من بين ضحايا الاعتداءات التي ضربت العاصمة البلجيكية الثلاثاء الماضي.

إعلانات

طنجة نيوز
علم من مصادر دبلوماسية مغربية ببروكسل أنه تم تحديد هوية أول مغربية من بين ضحايا الاعتداءات التي ضربت العاصمة البلجيكية الثلاثاء الماضي.

إعلانات

وأكدت ذات المصادر، أن الأمر يتعلق بالسيدة لبنى الفقيري، وهي بلجيكية من أصل مغربي، تنحدر من مدينة سلا، متزوجة وأم لثلاثة أطفال، وقد لقيت حتفها في الهجوم الذي استهدف محطة لميترو الأنفاق ببروكسل.

وخلفت الهجمات الإرهابية التي استهدفت مطار بروكسل ومحطة لميترو الأنفاق بالعاصمة البلجيكية ستة جرحى، من بين الضحايا المغاربة، إصابة أحدهم بليغة، في حين اعتبر أربعة في عداد المفقودين.

وكانت سفارة المملكة قد أعلنت الخميس، أنه من بين المغاربة ضحايا هذه الاعتداءات، تم تسجيل حالة وفاة محتملة، وأربعة في عداد المفقودين، وجريح إصابته بليغة، بالإضافة إلى عدد من الجرحى إصاباتهم طفيفة.

وقد خلفت الهجمات الإرهابية على بروكسل 31 قتيل و300 جريح حسب حصيلة أولية.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...