إعلان

التوقيع بطنجة على اتفاقية أزيد من3000 شخص تعتزم ‘دلفي’ تشغيلهم خلال السنة الجارية

وقعت الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات يوم الاثنين 24 مارس 2008، بطنجة اتفاقية شراكة مع الشركة الأمريكية المتخصصة في صناعة كابلات السيارات لانتقاء3441 عاملا تعتزم الشركة تشغيلهم السنة الجارية.
وقعت الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات يوم الاثنين 24 مارس 2008، بطنجة اتفاقية شراكة مع الشركة الأمريكية المتخصصة في صناعة كابلات السيارات لانتقاء3441 عاملا تعتزم الشركة تشغيلهم السنة الجارية.

إعلان

وقد وقع هذه الاتفاقية، خلال حفل ترأسه وزير التشغيل والتكوين المهني السيد جمال أغماني، كل من السيدين كمال حفيظ المدير العام للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات وخوسي كارلوس خيمينيث المدير العام لشركة “دلفي أوتوموتيف سيستم المغرب”.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستسهر الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات على انتقاء أولي، وفق معايير تحددها الشركة الأمريكية، لأشخاص ينحدرون من مناطق استفادت من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

كما تتعهد الوكالة الوطنية بتعبئة جميع فروعها بالمغرب للقيام بجولات ميدانية لأطر الشركة الأمريكية للقيام باختبارات للأشخاص المنتقين قبل الشروع في تكوينهم في أفق إدماجهم بالوحدتين الصناعتين للوكالة بالمغرب.

وستتوزع هذه اليد العاملة على مصنع شركة “دلفي أوتوموتيف سيستم-المغرب”، والمستقرة بطنجة منذ1999 ، والذي سيشغل2289 شخص، وعلى المصنع الجديد “دلفي باكارد-المغرب” الذي يوجد قيد الإنجاز بالمنطقة الحرة لطنجة، حيث ينتظر أن يشغل حوالي1152 عامل.

وأوضح المدير العام لشركة “دلفي” خلال حفل التوقيع أن احتياجات المصنعين من الأطر تتمثل أيضا في17 مهندسا، و93 مستخدما متخصصا في اللوجستيك والشراء والموارد البشرية، و259 وكيلا.

وأضاف السيد خيمينث خلال هذا الحفل، الذي حضرته أطر من الجانبين، أن “سياسة التشغيل التي وضعتها مجموعة “دلفي” تتماشى مع تحقيق أهداف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية”.

إعلان

ونوه بالتعاون الوثيق والدعم الذي تقدمه الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات لتعزيز الأنشطة الصناعية لشركة دلفي منذ افتتاحها لأول فرع لها بالمغرب سنة1999 .

من جانبه، اعتبر وزير التشغيل والتكوين المهني السيد جمال أغماني أن هذه الاتفاقية تشكل إضافة نوعية للتعاون بين الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات والقطاع الخاص في سبيل النهوض بسوق الشغل بالمغرب.

وأضاف الوزير أن اتفاقية الشراكة هاته تأتي لتعزز التعاون بين الجانبين وتساهم في “تنمية اجتماعية مسؤولة باستهدافها لشباب المناطق التي استفادت من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية”.

وأشاد السيد أغماني بهذه الاتفاقية التي تجمع بين إنعاش سوق الشغل والرغبة في تقليص معدل الفقر بالأحياء الأكثر هشاشة.

تجدر الإشارة إلى أنه تم التوقيع مؤخرا بالرباط على مذكرة تفاهم بين الحكومة المغربية والمجموعة الأمريكية “دلفي”، تقضي بتمكين هذه الأخيرة من افتتاح مصنع جديد بالمنطقة الحرة بطنجة باستثمار إجمالي يناهز300 مليون درهم.

يشار إلى أن شركة “دلفي” ستصبح ، مع افتتاح هذا المصنع الذي ينضاف إلى المصنع الأول الممتد على مساحة70 ألف متر مربع والذي يشغل خمسة آلاف شخص، أكبر شركة لتصنيع مركبات تخص صناعة السيارات بمدينة البوغاز.

ويأتي هذا المصنع الجديد ليواكب افتتاح المصنع الضخم لشركة رونو نيسان بالقرب من ميناء طنجة المتوسط، حيث يعد هذا العملاق الدولي لصناعة السيارات أحد أهم زبناء مجموعة “دلفي”.

يذكر أن مجموعة “دلفي” ، والتي يوجد مقر شركتها الأم بولاية ميتشيغان بالولايات المتحدة الأمريكية، تشغل186 ألاف شخص ، وتتوفر على171 وحدة صناعية في 36 بلدا عبر العالم.

و.م.ع.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...