وفاة الفنان المسرحي المغربي الطيب الصديقي عن سن تناهز 79 عاما

انتقل إلى عفو الله مساء اليوم الجمعة بالدار البيضاء، رائد المسرح المغربي، الفنان الطيب الصديقي، عن سن تناهز 79 عاما.

إعلانات

طنجة نيوز
انتقل إلى عفو الله مساء اليوم الجمعة بالدار البيضاء، رائد المسرح المغربي، الفنان الطيب الصديقي، عن سن تناهز 79 عاما.

إعلانات

وعلمت وكالة المغرب العربي للأنباء لدى الفنانة ثريا جبران، وزيرة الثقافة السابقة، أن الطيب الصديقي أسلم الروح حوالي الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم بإحدى مصحات الدار البيضاء.

وبدت الفنانة ثريا جبران في حالة تأثر بالغ وهي تنعي، من داخل المصحة، فقيد المسرح المغربي والعربي، الذي خلف تراثا مسرحيا خالدا.
وذكرت أن جثمان الفقيد سيشيع غدا السبت بعد صلاة العصر، بمقبرة الشهداء بالدار البيضاء.

وكان صاحب “الحراز” ، “مقامات بديع الزمان الهمداني”، “سلطان الطلبة” و”ديوان سيدي عبد الرحمان المجذوب”، قد عانى طويلا آلام المرض الذي أقعده عن مواصلة عشقه المسرحي.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...