طنجة.. اختطاف وتعذيب واغتصاب جماعي لفلاح وتصويره

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بطنجة، من فكت لغز اختطاف فلاح واحتجازه وتعذيبه وهتك عرضه بالتناوب بعد تكبيل يديه وطعنه بسكين، وتصويره في مشاهد جنسية خليعة عن طريق إجباره على “مص” جهاز تناسلي لأحد المتورطين في الفضيحة، وهو ما أثبته فيديو مسجل على هاتف يمل

طنجة نيوز
تمكنت عناصر الشرطة القضائية بطنجة، من فكت لغز اختطاف فلاح واحتجازه وتعذيبه وهتك عرضه بالتناوب بعد تكبيل يديه وطعنه بسكين، وتصويره في مشاهد جنسية خليعة عن طريق إجباره على “مص” جهاز تناسلي لأحد المتورطين في الفضيحة، وهو ما أثبته فيديو مسجل على هاتف يملكه موقوف في القضية.

وقالت جريدة الصباح، أن مصالح الشرطة بعاصمة البوغاز توصلت بإخبارية من ثلاثة أشخاص ضمنهم فتاة يقطنون بضواحي المدينة، أكدوا أن عصابة اختطفت الفلاح بطريقة مثيرة على متن سيارة أجرة، بعد خلاف على حق الأسبقية في الشارع العام، ما أحدث حالة استنفار أمني بالمدينة، ورافقت عناصر الضابطة القضائية المصرحين قصد إجراء معاينة بمكان الاختطاف.

وأوضحت، أن عناصر الشرطة توصلت فجأة للمرة الثانية بإخبارية تفيد أن الفلاح يوجد بمستشفى محمد الخامس بالمدينة لتلقي العلاجات، لتنتقل مصالح الشرطة قصد الاستماع إليه، فصرح لهم أنه لم يتم اختطافه عبر سيارة أجرة، وحاول التكتم عما وقع له خوفا من الفضيحة.

المثير في الملف، تضيف الجريدة، أن المبلغين صرحوا كذلك أن العصابة استولت منه على هواتف محمولة، وفجأة حضر شخص إلى مقر الشرطة، وأشعر عناصرها بعثوره على هاتف محمول تبين للمحققين أنه يعود لأحد المبلغين، وبعد الاطلاع على محتوياته، اكتشف رجال الشرطة القضائية أن به شريط فيديو يظهر عملية “اغتصاب” الفلاح وتكبيله وإجباره على مص جهاز تناسلي بطريقة مثيرة، كما ظهرت فتاة قاصر وهي عارية أثناء جلسة خمرية داخل المنزل الذي عاينته عناصر الضابطة القضائية، ففطن المحققون إلى أن المصرحين هم العقول المدبرة لاختطاف الفلاح وتعذيبه وهتك عرضه بعد تكبيل يديه.

“الصباح” أفادت أن النيابة العامة للضابطة القضائية أمرت بوضع المبلغين الثلاثة رهن تدابير الحراسة النظرية، وتبين من خلال الأبحاث الأولية انتقامهم من الفلاح وإجباره على تناول الخمر داخل منزل معد للفساد، كما استنتجت التحريات أن تصفية حسابات غامضة وراء قيامهم بارتكاب الجريمة.

وحسب المعلومات التي استقتها “الصباح” انتقلت عناصر الضابطة القضائية للمرة الثانية إلى المستشفى للاستماع إلى الفلاح الضحية، فاعترف بتعرضه للتعذيب وهتك العرض والاحتجاز والضرب باستعمال سكين، مؤكدا أنه رفض الإفصاح عن ما تعرض له حفاظا على شرفه وانتشار الفضيحة وسط أسرته بضواحي المدينة، كما اعترفت القاصر الموقوفة أنها على علاقة غير شرعية مع أحد الموقوفين، فيما أصدرت الضابطة القضائية مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حق الجاني الرابع الذي ظهر في الفيديو.

هتك العرض في القانون

ينص الفصل 485 من القانون الجنائي المتعلق بهتك العرض أنه يعاقب بالسجن من خمس إلى عشر سنوات من هتك أو حاول هتك عرض شخص ذكرا كان أم أنثى مع استعمال العنف. فإذا كان المجني عليه قاصرا يقل عمره عن خمس عشرة سنة يعاقب الجاني بالسجن من عشر إلى عشرين سنة. وشدد المشرع عقوبة هتك العرض في الفصلين 487 و488 من نفس القانون فرفع عقوبة السجن المحدد إلى نهايتها وهي 30 سنة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...