بيان توضحي من لسيد محجوب بنسعلي حول موضوع تأسيس جمعية الصداقة الريفية اليهودية

على إثر ردود الفعل القوية ضد تصريح الذي أدلى به السيد محجوب بنسعلي مدير ورئيس تحرير جريدة أصداء الريف المستقلة لقناة العربية ، توصلت مجلة طنجة نيوز ببيان توضيح حول هدا التصريح.
على إثر ردود الفعل القوية ضد تصريح الذي أدلى به السيد محجوب بنسعلي مدير ورئيس تحرير جريدة أصداء الريف المستقلة لقناة العربية، حول موضوع تأسيس جمعية الصداقة الريفية اليهودية ،

إعلانات

توصلت مجلة طنجة نيوز ببيان توضيحي حول هذا التصريح. ننشره كما توصلنا به:

أثار التصريح الذي كنت أدليت به لقناة العربية حل موضوع تأسيس جمعية الصداقة الريفية اليهودية الذي بث يوم الأربعاء 13 فبراير 2008،مجموعة من ردود الأفعال على مستوى فعاليات المجتمع المدني التي اعتبرت التصريح مؤيدا لإنشاء هده الجمعية،ولرفع اللبس حول هدا الموضوع أود أن أوضح للرأي العام ما يلي:

* ما بثته قناة العربية في تقريرها الإخباري هو مقتطف صغير من التصريح الذي كنت قد أدليت به، وتم اقتطاع جزء كبير من التصريح.

إعلانات

* أكدت خلال التصريح الكامل على أن المغرب بكل انتماءاته العرقية واللغوية يؤمن بالتعايش ما بين مختلف الديانات السماوية،لكن بالمقابل لا يمكن أن نتفق على إنشاء صداقة مع يهود إسرائيل الدين يمارسون الإبادة الجماعية بشكل يومي في حق الشعب الفلسطيني.

* أنه كان حريا إنشاء جمعية للصداقة الريفية مع اليهود المغاربة القاطنين بالمغرب،على اعتبار العلاقات الوطيدة التي جمعت اليهود بسكان الريف التي مازالت العديد من القرى و مدن الريف تشهد بدلك كتمسمان و سيدي بويعقوب…

* لا يمكن في أي حال من الأحوال ربط علاقات صداقة مع إسرائيل في ظل استمرار مجازرها ضد الشعب الفلسطيني.

محجوب بنسعلي
مدير و رئيس تحرير الجريدة

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...