أمن طنجة يفكك عصابة تختطف الفتيات قصد اغتصابهن

فككت مصالح الأمن بطنجة، أول أمس الثلاثاء، عصابة اختطفت 9 فتيات بالمدينة قصد اغتصابهن، وفيما ما يزال فردان من العصابة في حالة فرار، ينتظر أن يحال موقوفان اثنان، اليوم الخميس، على أنظار النيابة العامة.

إعلانات

طنجة نيوز
فككت مصالح الأمن بطنجة، أول أمس الثلاثاء، عصابة اختطفت 9 فتيات بالمدينة قصد اغتصابهن، وفيما ما يزال فردان من العصابة في حالة فرار، ينتظر أن يحال موقوفان اثنان، اليوم الخميس، على أنظار النيابة العامة.

إعلانات

أوردت جريدة “الصباح”، أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، استنفرت مصالحها بعد تقاطر شكايات فتيات تعرضن للاختطاف ومحاولات الاغتصاب، من داخل المدينة، بطرق متشابهة.

وقالت الجريدة إن شكايات الضحايا، التي تقاطرت على مصالح الأمن في أوقات متقاربة، تفيد بأن الجناة يترصدون للضحايا في الشارع العام. إذ يعمد أحدهم لاستدارجها الفتاة للحديث معه عن طريق استفسارها عن منطقة معينة، قبل أن يباغتها الآخرون ويختطفونها عبر سيارة إلى مناطق فارغة، ليعتدوا عليها ويسرقوا ما لديها، ثم يتركونها في الخلاء.

وفي هذا الصدد، أوردت يومية “الأحداث المغربية”، أن جميع ضحايا هذه العصابة، التي تتكون من أربعة أفراد، من الفتيات، مضيفة أن أغلبهن تعرضن للسرقة تحت التهديد.

وذكرت الصحيفة ذاتها أن إحدى المشتكيات فقدت وعيها بعد اختطافها ومحاولة اغتصابها، قبل أن يطلق سراحها، بينما أفلتت أخرى من المصير نفسه بفضل العادة الشهرية، حسب ما جاء في شكايتها، تقول “الأحداث المغربية”.

وفي تفاصيل سقوط هذه العصابة بين يدي العدالة، أوردت يومية “الصباح” نقلا عن مصادرها، التي وصفتها بالمطلعة، تأكيدها أن ولاية أمن عاصمة البوغاز شكلت فرقة جنائية لتعقب عناصر العصابة، حيث ترصدت لأفرادها مدة أسبوع بعدما جمعت أوصافهم من خلال الضحايا، إلى أن تمكنت من ضبط الجناة، صباح أمس الثلاثاء بشارع الشهداء، وهم متلبسون بمحاولة اختطاف الفتاة العاشرة.

وحسب الجريدة، فقد أثار انتباه عناصر الفرقة نزول شخصين من سيارة قصد الحديث مع فتاة في الشارع، لتداهمهما الفرقة الأمنية التي تمكنت من تصفيدهما، في الوقت الذي لاذ آخرون بالفرار، على متن سيارة لم تنفع تعقبها من قبل الشرطة في تحديد وجهتها.

وأردفت الجريدة ذاتها، أن التحقيق مع الموقوفين كشف أن أفراد العصابة كانوا يكترون سيارات من وكالات لكراء السيارت قصد استعمالها في عمليات الاختطاف، إذ يعمدون إلى تغييرها في كل عملية تجنبا لتعقبهم.

وأضافت أن الضابطة القضائية استدعت الفتيات المشتكيات فأكدن تعرفهن على الجانيين الموقوفين، وسردن كيف تعرضن للاختطاف والاعتداء وسرقة ما بحوزتهن من مبالغ مالية ومجوهرات ثمينة.

ضحايا مفترضات
تتوقع مصالح الشرطة القضائية بطنجة أن يرتفع عدد ضحايا هذه العصابة، بالنظر إلى أن ورود شكايات أخرى على الضابطة القضائية تحمل التفاصيل نفسها، التي تتبعها عناصر العصابة المفككة.

وينتظر أن تحيل الشرطة القضائية، اليوم الخميس، فردي العصابة الموقوفين، على أنظار الوكيل العام لدى استئنافية طنجة، فيما حررت في حق عنصري العصابة الفارين مذكرات بحث على الصعيد الوطني.

ويواجه الموقوفان تهم “تكوين عصابة إجرامية والاختطاف والاحتجاز ومحاولة الاغتصاب والسرقات بواسطة ناقلة ذات محرك”.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...