عمدتا طنجة والجزيرة الخضراء يوقعان بروتوكولا للتعاون بين المدينتين

وقع عمدة طنجة فؤاد العمري وعمدة مدينة الجزيرة الخضراء (الأندلس جنوب إسبانيا)، خوسيه إغناسيو الأندلسي صباح اليوم الاثنين، بروتوكولا للنوايا المشتركة يروم تعزيز التعاون الاجتماعي والاقتصادي والثقافي بين المدينتين الجارتين.

إعلانات

وقع عمدة طنجة فؤاد العمري وعمدة مدينة الجزيرة الخضراء (الأندلس جنوب إسبانيا)، خوسيه إغناسيو الأندلسي صباح اليوم الاثنين، بروتوكولا للنوايا المشتركة يروم تعزيز التعاون الاجتماعي والاقتصادي والثقافي بين المدينتين الجارتين.

إعلانات

وأفاد بلاغ لبلدية الجزيرة الخضراء، أن إغناسيو الأندلسي ذكر في كلمة ترحيبية بنظيره المغربي، بالتاريخ المشترك الذي يجمع طنجة بالجزيرة الخضراء، وقال “إننا كجيران في مضيق جبل طارق وكورثة لنفس التقاليد التجارية والثقافية، مدعوون إلى التفاهم ونسعى للتعبير عن ذلك من خلال بروتوكول التعاون هذا لتحقيق المنفعة المتبادلة”.

من جهته عبر العمري عن سعادته بتحقيق هذا التقارب بين المدينتين، موجها الشكر للسيد الأندلسي على حسن الضيافة والرغبة التي أبداها للتعاون في مشروع اقتصادي مشترك.

كما حضر عمدتا المدينتين، اجتماعا احتضنته الغرفة التجارية لمنطقة جبل طارق، ألقى خلاله نائب رئيس هذه الأخيرة، بيدرو مدينة، كلمة أشاد فيها بالأهمية التي يوليها عمدة الجزيرة الخضراء للنهوض بالتعاون المقاولاتي بين المدينتين الجارتين وبالجهود التي يبذلها لإشراك شركات الجزيرة الخضراء في مسلسل التنمية والتقدم الذي تعيشه حاليا مدينة طنجة.

وقدم العمري بالمناسبة عرضا مفصلا عن مفاتيح التقدم الاقتصادي الذي تعيشه طنجة وعن المشاريع الكبرى التي يجري تنفيذها، معربا عن أمله في أن تنضاف الشركات الموجودة في هذه الضفة من المضيق إلى المستثمرين الدوليين الذين أبدوا اهتمامهم بمدينة البوغاز، ومعتبرا أنه “لا يمكن للجزيرة الخضراء أن تكون غائبة عن هذا التطور”.

وقد شكل هذا الاجتماع، الذي حضره الوفد المرافق لعدة طنجة وممثلو غرفة التجارة في منطقة جبل طارق ورئيس لجنة التجارة الخارجية في الغرفة، روسيندو أرياس، فرصة سانحة للعديد من رجال الأعمال والتقنيين الإسبان لمناقشة السبل القمينة بالمشاركة في تطوير وتنمية البنية التحتية لمدينة البوغاز.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...